أجندة جلسات الصحفيين للأسبوع الثالث من شهر فبراير
February 18th, 2017


اجندة-جلسات-الصحفيين

ينشر "صحفيون ضد التعذيب"، أبرز جلسات التحقيق أو محاكمة الصحفيين، خلال الأسبوع الثالث من شهر فبراير، والتي جاءت كالآتي:

الأحد 19 فبراير

تستكمل محكمة القضاء الإداري، جلساتها في الدعوى المقامة من الدكتور سمير صبري المحامي، والتي تطالب بإغلاق ووقف بث جميع المواقع الشيعية بصفة عامة، وموقع "النفيس" بصفة خاصة، والتي كان قد تم تأجيلها في الجلسة السابقة؛ للاطلاع.

وقالت الدعوى إنه "من غير المعقول ولا المقبول أن يكون هناك موقع يروج للشيعة ويتخذ منبرًا إعلاميًا له في مصر، فمصر دولة إسلامية والدستور حدد الشريعة الإسلامية مصدرًا للتشريع، واعترف بالديانتين السماويتين المسيحية واليهودية فقط".

الاثنين 20 فبراير

تنظر محكمة جنح الدقي، دعوى رئيس نادي طنطا الرياضي، ضد كل من رئيسي مجلس إدارة وتحرير جريدة "الوطن"، وصحفي بنفس الجريدة، إضافة إلى القائم بأعمال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، والتي يتهمهم فيها بسبه وقذفه، والتي تم تأجيلها خلال الجلسة السابقة؛ لورود التقرير والإعلان.

وكان "فائز عبد الحميد عريبي" رئيس نادي طنطا، تقدم ببلاغ يتهم فيه "محمد أنور صالح" القائم بأعمال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة و"محمد الأمين" رئيس مجلس إدارة جريدة الوطن، و"مجدي الجلاد" رئيس التحرير، و"أحمد عبد الباسط" صحفي بنفس الجريدة، بسبه وقذفه من خلال نشر حوار المدير التنفيذي لاتحاد الكرة في عددها الصادر بتاريخ 11-7-2012 بعنوان "عريبي بطل زفة ويكذب على الفضائيات" وهو ما يمثل سبًا وقذفًا في حق الطالب، ووصفه بأوصاف لو صحت لأوجبت احتقاره عند أهله.

الأربعاء 22 فبراير

تنعقد جلسة نظر تجديد أمر حبس كلٍ من (حمدي الزعيم) الصحفي بجريدة "الحياة"، و(محمد حسن) الصحفي بجريدة "النبأ"، و(أسامة البشبيشي) الصحفي بوكالة "بلدي" الإخبارية، في القضية رقم 15060 لسنة 2016 جنح قصر النيل، أمام إحدى دوائر الجنايات، بعد إتمامهم 150 يومًا من الحبس الاحتياطي.

ويأتي ذلك على خلفية اتهامهم بالانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة تضر بمصلحة الأمن القومي، والتصوير بدون الحصول على إصدار تصريح من الجهات المختصة، إضافة إلى تهمة جديدة وجهتها لهم نيابة أمن الدولة العليا في جلستها الماضية بـ"تلقي أموال من الخارج".