أمين شرطة يتهم مصوري "مصر العربية" بالتحريض.. ومراسلا الموقع ينسحبان
February 21st, 2017


img_0790_1

اتهم أحد أمناء قسم شرطة الأزبكية، مراسلي موقع "مصر العربية" بالتحريض وأنهما يتبعان "قناة" معادية للدولة، وذلك أثناء تواجدهما بمبنى مديرية الشؤون الصحية؛ لتغطية تظاهرة عمال المديرية، التي أقيمت اليوم الثلاثاء، داخل المبنى، مما أدى لانسحاب المراسلين، وعدم إكمال التغطية الصحفية.

وفي هذا الصدد، قال عبدالعزيز مبارك، مصور موقع "مصر العربية"، أنه توجه برفقة أحد زملائه بالموقع إلى المبنى لتغطية التظاهرة، بعد تلقي دعوة على البريد الإلكتروني من أحد المنظمين للتظاهرة؛ إلا أنه أثناء التصوير مع العمال، فوجئ بأحد أمناء الشرطة يحاول التحفظ على المعدات الصحفية، بمجرد رؤية "لوجو" الموقع.

وأوضح "مبارك"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أنه لا يعلم سبب تواجد أمين الشرطة داخل المبنى، ولكنه منعهم من التغطية متهمًا إياهم بالتحريض ومعاداة الدولة، وأنهما يتبعان إحدى القنوات المحرضة، على حد وصفه، مشيرًا إلى أن أمين الشرطة وجه السباب لجميع الصحفيين المتواجدين.

وأشار "مبارك"، إلى أنه وزميله قررا الانسحاب من التغطية وعدم إكمالها؛ تجنبًا لتطور الأمر من جانب أمين الشرطة، لاسيّما وأنه كان في حالة عداء مع الصحفيين المتواجدين، مؤكدًا أنه علم بعد مغادرته المبنى، أن أمين الشرطة احتجز باقي زملائه الصحفيين، ومنعهم من مغادرة المبنى، حتى تدخل مأمور القسم.