إخلاء سبيل صحفي "الوفد" في اتهامه بنشر أخبار كاذبة عن الشيخ "ميزو"
March 16th, 2017


11707531_1021141541244173_1017919654994624636_n

قررت نيابة الدقي، إخلاء سبيل كلٍ من خالد عمار، الصحفي بجريدة "الوفد"، ووجدي زين الدين، رئيس التحرير التنفيذي للجريدة، بضمان بطاقتهما الشخصية، وذلك بعد التحقيق معهما، اليوم الخميس، في اتهامها بسب محمد عبدالله نصر الشهير بـ"الشيخ ميزو"، ونشر أخبار كاذبة عنه.

وفي هذا الصدد، أوضح "عمار"، عقب إخلاء سبيله، أن تفاصيل الدعوى تعود لخبر منشور بتاريخ 5 ديسمبر الماضي، حول قرار النائب العام بإحالة بلاغ مقدم ضد الشيخ "ميزو" وإصدار أمر بضبطه وإحضاره، وإيداعه مستشفى الأمراض العقلية، لتوقيع الكشف الطبي عليه وبيان مدى سلامة قواه العقلية من عدمه، بعد ادعائه بأنه "المهدي المنتظر".

وأكد "عمار"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن الخبر أثار استياء الشيخ "ميزو"، وتقدّم على إثره ببلاغ يتهم الصحفي ورئيس التحرير التنفيذي بسبّه ونشر أخبار كاذبة عنه، رغم أن الخبر مُرفق معه رقم الدعوى وتفاصيلها، وتحويلها إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق فيه؛ مما يؤكد مصداقية الخبر.

وأشار صحفي "الوفد"، إلى أن النيابة أمرت باستدعائه لسماع أقواله في اتهامه بالسب ونشر أخبار كاذبة، وعقب انتهاء التحقيقات، قررت إخلاء سبيله بضمان بطاقته الشخصية، وكذلك رئيس التحرير التنفيذي، الذي تم ضمه إلى البلاغ لمسؤوليته عن نشر الخبر.