إخلاء سبيل محرر "7 أيام" في اتهامه بالسب والقذف وانتحال صفة صحفي
February 25th, 2017


 

14690855_312337369132882_6021888692302485954_n

قررت نيابة بولاق الدكرور، إخلاء سبيل "تامر إبراهيم" الصحفي بمجلة "7 أيام"، بضمانه الشخصي، بعد حضوره جلسة اليوم السبت، أثناء تفريغ التسجيل الصوتي المثبت في التحقيقات، في القضية رقم 36792 جنح بولاق الدكرور، في اتهامه بالسب والقذف وانتحال صفة صحفي، على خلفية تقرير منشور على صفحات المجلة حول طلاق زوجين مختلفي الديانة، بحسب ما أفاد محامي المرصد، لدى حضوره الجلسة.

وكانت النيابة قد استكملت التحقيق مع الصحفي، اليوم السبت، حيث تقدم الصحفي إلى النيابة العامة بأسطوانة "سي دي" تحتوي على ملف صوتي أثناء حوار صحفي بينه وبين السيدة صاحبة الدعوى، وقيامه بنشر قضيتها وفقًا لإرادتها، كما قدم شهادة من نقابة الصحفيين تفيد بعمله لدى مجلة "7 أيام"، وتحمل توقيع المجلس العام للنقابة، فضلًا عن صورة ضوئية من تفويض مجلة "7 أيام" تؤكد على عمله ضمن المؤسسة الصحفية.

ومن جانبه، دفع محامي الصحفي – خلال الجلسة - بإخلاء سبيله بالضمان الذي تراه النيابة؛ تأسيسًا على انتفاء أركان الجريمة، وكذلك الركن المادي والمعنوي، واستند في ذلك على المادة 71 من الدستور المصري، وكذلك المادة 41 من القانون رقم 96 لسنة 1996، الخاص بتنظيم الصحافة في مصر؛ حيث تقر المادتان على عدم جواز تطبيق الحبس الاحتياطي في الجرائم المتعلقة بالنشر والعلانية.

وكان "إبراهيم"، قد تلقى استدعاءً في يناير الماضي، للتحقيق معه أمام النيابة، وسماع أقواله بشأن اتهام السيدة المُطلقة له بفبركة التقرير المنشور حول طلاقها من زوجها، ونشر مستندات مزورة، وذلك بعدما تطور الأمر بينها وبين زوجها أمام ساحة القضاء، ومحاولتها حل الأزمة بإلقاء التهمة على ما نشره الصحفي.

ووجهت النيابة للصحفي، تهمة السب والقذف وانتحال صفة صحفي، رغم أنه يمارس المهنة منذ سنوات، ثم قررت إخلاء سبيله بعد سماع أقواله بضمانه الشخصي، بعد ساعتين من التحقيق معه، وقد تم استدعائه مرة أخرى لجلسة 25 فبراير، لحضور تفريغ التسجيل الصوتي المثبت في التحقيقات.

16976187_10203250989353533_1935812685_n