الإعلام في ديسمبر| انتهاء أزمة العاملين بـ"المصري اليوم".. و"إيمان عزالدين" تنسحب من "المحور".. و"القرموطي" يغادر "العاصمة الجديدة"
January 1st, 2017


صحفيون ضد التعذيب

14397999_539485989583197_1076873964_n

شهدت المؤسسات الصحفية القومية والخاصة والقنوات الإخبارية الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى نقابة الصحفيين، العديد من الأحداث، خلال شهر ديسمبر الماضي، يرصدها مرصد “صحفيون ضد التعذيب”، في تقريره الإخباري الشهري التالي.

وكانت أبرز الأخبار خلال الشهر الماضي، على صعيد الإعلام المصري، هو انسحاب الإعلامية إيمان عزالدين من تقديم برنامج "90 دقيقة" المذاع على قناة المحور، إضافة إلى استقالة المذيعة عايدة سعودي، من منصبها الجديد "مدير عام البرامج بشركة راديو النيل" بعد ثلاث شهور فقط من توليه.

وعلى صعيد مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، فقد فتحت النيابة الإدارية داخل ماسبيرو، تحقيقًا في واقعة اختفاء جهاز البث المباشر “TVU” الذي يقدر ثمنه بـ250 ألف جنيه، كما سادت حالة من الارتباك داخل اتحاد الإذاعة والتليفزيون منذ أيام، بسبب منشور من وزارة المالية يؤكد أنه فى إطار التقشف بجميع الوزارات والهيئات فى الدولة.

أخبار الإعلام المحلي

تدخل الفضائيات المصرية مرحلة جديدة مع بداية 2017، حيث شهد العام الماضى العديد من التغيرات المفصلية بدخول لاعبين جدد إلى السوق، وخروج آخرين، وانتهت بتمرير البرلمان قانون تنظيم الإعلام الذى سيكون له دور رئيسى فى تحريك البوصلة خلال المرحلة المقبلة، وكان تغيير ملاك القنوات هو التحول الأبرز فى الخريطة.

وفي سياق متصل، أعلن الإعلامي جابر القرموطي، رحيله عن قناة "العاصمة الجديدة"، بعد بيعها للمستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، وسخر "القرموطي" قائلًا: "لو مشكلة شراء القناة سببها التلاجة بتاعتي؛ خدها مش عايزها".

وأثناء تقديم إحدى حلقات برنامجها "نهار جديد"، المذاع على قناة "النهار" الفضائية، دخلت الإعلامية أسماء مصطفى في جدال مع أسامة أبوالمجد رئيس رابطة تجار السيارات، بسبب اتهامها له بالتطاول على مصر، بعد أن قال "مصر ذلت نفسها لصندوق النقد الدولي، لذلك حررت سعر صرف الجنيه".

ويوم 25 ديسمبر الماضي، أعلنت الإعلامية أسماء مصطفى، مقدمة برنامج «نهار جديد» المذاع على فضائية «النهار»، أن اليوم آخر حلقات البرنامج، وطلبت من مخرج البرنامج إطلاق زغرودة على الهواء؛ احتفالًا بإعدام عادل حبارة، قائلة: "والله لو بأعرف أزغرد لأعملها على الهواء".

وطرد الإعلامي محمد موسى، خلال برنامجه "خط أحمر"، المذاع على قناة "الحدث اليوم" الفضائية المصرية، ضيفه "شريف فاروق"، على الهواء بسبب إلحاده، مؤكدًا أنه استضافه لفضحه أمام الجميع، قائلاً: "اتفضل إنت مطرود من البرنامج، وأنا لما جبتك معايا كان بهدف فضحك على الهواء أنت وأمثالك من الملحدين"، على حد قوله.

وعلى الجانب الآخر، تهكم الإعلامي تامر أمين، من محمد سعفان وزير القوى العاملة على الهواء، "أنا داعيك لمؤتمر التفكير في التراكم اللانهائي"، فرد الوزير قائلًا: "مؤتمر إيه ده"؛ ليعلق أمين ضاحكًا: "كويس إنك مركزتش في اللي أنا قولته".

فيما أعلنت الإعلامية إيمان عز الدين في بيان لها، انسحابها من قناة "المحور"، نظرا لعدم التزام إدارة القناة ببنود التعاقد المبرم بين الطرفين من حيث مساحة الظهور وعدد الأيام في تقديم برنامج "90 دقيقة"، بالإضافة إلى الامتناع عن سداد مستحقاتها المالية.

كما قدمت عايدة سعودي استقالتها من منصبها الجديد “مدير عام البرامج بشركة راديو النيل” بعد ثلاث شهور فقط من تقلدها لهذا المنصب، كما تقدمت باستقالتها من عضوية مجلس الادارة لاسباب غير معلنة.

ومن جانبه، أعلن عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، عن إحالة كلا من قناة "كايرو فيلم" و"تايم دراما" للنيابة العامة على ذمة 12 قضية؛ لارتكابهما جريمة الإعلان المضلل عن أحد المدعين والدجالين، والذي يدعى أبو علي الشيباني، صاحب "المركز العالمي للعلاج الروحاني".

أخبار ماسبيرو

شهد عام 2016 الكثير من السقطات لمذيعي اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري "ماسبيرو"، وأثارت الجدل بين الأوساط الإعلامية المختلفة والجماهير المصرية، وخاصة مع كِبَر حجم تلك الوقائع التي اضطرت الجهات المسئولة بالاتحاد بالتدخل؛ لتحويل مذيعين للتحقيق، ومعاقبة آخرين بإيقاف بث برامجهم، وأخرى اعتذر بسببها المذيعون أنفسهم عن الممارسات الإعلامية "غير المسئولة" التي شهدتها القنوات التابعة لماسبيرو.

ومن جانبها، فتحت النيابة الإدارية داخل ماسبيرو، تحقيقًا في واقعة اختفاء جهاز البث المباشر “TVU” الذي يقدر ثمنه بـ250 ألف جنيه منذ عام 2013، وهو على عهدة أيمن الحبال رئيس الإدارة المركزية للأحداث الجارية، حيث حصل عليه “مصورين” القطاع لتغطية أحد مظاهرات الإخوان عام 2013.

وعلى صعيد آخر، أكدت مصادر بماسبيرو، أن حسابات الاتحاد تضمنت نحو ٤٦٥ ألف جنيه في دفاتر قطاع التليفزيون تحت بند قيمة دفعات ومقدمات على ذمة أعمال لم يتم الانتهاء منها، ولفتت المصادر إلى أن تلك النفقات تمثل قيمة فيلم لعدم ورود الإسكربت الخاص به من شركة "رينبو" والتي جري الاتفاق معها قبل سنوات.

بينما تسود حالة من الغموض والقلق داخل ثلاثة قطاعات في ماسبيرو، هي الأمن والاقتصادي والأمانة العامة، وذلك عقب إقرار البرلمان اسم الهيئة الوطنية للإعلام بديلا لاتحاد الإذاعة والتليفزيون.

كما سادت حالة من الارتباك اتحاد الإذاعة والتليفزيون منذ أيام، بسبب منشور من وزارة المالية يؤكد أنه فى إطار التقشف بجميع الوزارات والهيئات فى الدولة، سيجرى خفض 15% من المخصصات المالية لجميع الجهات بما فيها «ماسبيرو»، دون استثناءات.

فيما أكدت مصادر مطلعة أن المذيعات رغدة منير ونهي توفيق بقطاع الأخبار بماسبيرو، إلى جانب شادي شاش مذيع النيل للأخبار يسعون للحصول على موافقة رؤسائهم في العمل بمنحهم إجازة سنوية.

وفي سياق متصل، تعاقدت المذيعة هند جاد مقدمة برنامج “من ماسبيرو” بالتليفزيون المصرى مع شبكة قنوات “الحياة”، وتبدأ هند تقديم برنامج “عين على البرلمان” خلال الفترة المقبلة.

أخبار الصحافة المحلية

هدد عشرات الصحفيين المعتصمين بجريدة المصري اليوم، بدخولهم في إضراب عن الطعام، حال عدم تراجع الإدارة عن قرار نقل بعضهم إلى محافظة الإسكندرية، فيما واصل الصحفيون المنقولون، اعتصامهم داخل مقر الجريدة؛ للمطالبة بإلغاء قرار نقلهم.

وفي السياق ذاته، قال أبو السعود محمد، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنه تم الرجوع عن تنفيذ قرار إضراب صحفيي جريدة "المصرى اليوم"، لافتًا إلى أنه كان متضامن مع الزملاء بصفته النقابية، كما طالبت نقابة الصحفيين، جريدة المصري اليوم، في خطاب رسمي، بالمبادرة بحل أزمة الزملاء المعتصمين بمقر الجريدة.

وعلى صعيد آخر، يخوض الزميل محمد الباز تجربة صحفية جديدة، خلال الأيام المقبلة، حيث يتولى رئاسة مجلس إدارة ومجلس تحرير جريدة الدستور؛ حيث يسعى إلى تطوير الصحيفة الورقية، وتحديث موقعها الاليكترونى، من خلال رؤية مهنية شاملة، وضعها معه فريق من شباب الصحفيين المتميزين.

أخبار نقابة الصحفيين

بدأ عام 2016 هادئًا على نقابة الصحفيين؛ عام ككل عام، قد يشوبه بعض المشكلات والأزمات البسيطة، لم يتوقع البعض أن يكون هو العام الأكثر جدلًا في تاريخ النقابة، استيقظت في بدايته على يوم جديد متكرر المشهد، صحفيون في أعمالهم، ونقابة تغوص في خدمة أعضائها.

وعلى صعيد آخر، أوضح كارم محمود، رئيس لجنة التشريعات بنقابة الصحفيين، أسباب امتناع أعضاء مجلس نقابة الصحفيين عن حضور اجتماع لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب التي عقدت، لمناقشة قانون الصحافة والإعلام المقدم من الحكومة للمجلس.

فيما كرمت جمعية محبي فن محمد شاكر، برئاسة اللواء أحمد رشدي، نقيب الصحفيين في الإسكندرية رزق الطرابيشي، بحضور الفنان محمد شاكر عميد كلية الفنون الجميلة السابق، والدكتورة منى رجب الأستاذ بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية.

ومن جانبه، قال نقيب الصحفيين يحيى قلاش، إن مجلس النقابة سيجتمع خلال اليومين القادمين، لبحث ترشيحاته للهيئة الوطنية للصحافة، وفقا لقانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام الذي صدق عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي الأسبوع الماضي، بعد إقراره من مجلس النواب.

كما قالت لجنة التشريعات في نقابة الصحفيين، إن مشروع قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، الذي قدمته الحكومة إلى البرلمان، وجرى التصويت عليه، جاء مخالفًا في كثير من نصوصه لما تم التوافق عليه بين اللجنة الوطنية للتشريعات الصحفية والحكومة طوال شهور من التفاوض.

دعاوى وجلسات قضائية

فيما قررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامي عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل الدعوى المقامة من الصحفي هشام يونس عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، والتى يطالب من خلالها بوقف تنفيذ قرار لجنة انتخابات نقابة الصحفيين بإعادة فرز أوراق التصويت فى الانتخابات التى أجريت يوم 20 مارس الماضى، لجلسة 26 مارس المقبل؛ للاطلاع.

بينما قررت محكمة القضاء الإداري، تأجيل الدعوى المقامة من محمد عبد الستار الممثل القانوني لقناة الجزيرة مباشر مصر، لاستعادة ترخيصها، بعد سحبه من قبل الهيئة العامة للاستثمار لجلسة 26 فبراير.

وأيدت محكمة جنح الدقي، برئاسة المستشار مصطفى ربيع، وبسكرتارية علاء إبراهيم ومحمد حلمي، حبس الفنانة والإعلامية المصرية رشا الخطيب عام، وكفالة 200 جنيه، لاتهامها بالنصب على صاحب شركة إنتاج كويتية، حيث قضت بقبول معارضتها على الحكم شكلا وفي الموضوع تأييد الحكم الصادر ضدها.

وعلى الجانب الآخر، أجلت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة، محاكمة 4 قيادات إعلامية باتحاد الإذاعة والتليفزيون من أعضاء اللجنة الدائمة للوظائف القيادية بالاتحاد بتهمة ترقية أرباب سوابق لوظائف مهمة في "ماسبيرو"، إلى جلسة 1 مارس القادم.

كما قررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبدالحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل نظر الدعوى المقامة من الإعلامية خديجة خطاب، المذيعة بالقناة الثانية، والتى تطالب بإلغاء قرار صفاء حجازى رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بمنعها من الظهور على الشاشة ووقف بث برنامجها دون إبداء أسباب لجلسة ١٥ يناير المقبل.