التعدي على 3 صحفيين خلال تغطية حادث تصادم "قطاري الإسكندرية"
August 12th, 2017


قالت الصحفية، سولافة مجدي، السبت 12 أغسطس 2017، إنها تعرضت للمنع من التغطية، والتحرش والتعدي بالقول، خلال التغطية الميدانية لحادث قطاري الإسكندرية.

وأضافت لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أنها وصلت رفقة الزميل المصوري الصحفي حسام الصياد، والصحفي بجريدة أهل مصر إسلام جمعة، إلى موقع الحادث بعزبة الشيخ- منطقة خورشيد بالإسكندرية، في تمام الساعة السادسة مساء أمس الجمعة 11 أغسطس 2017، موضحة أنها قامت بالتصوير مع عدد من الأهالي القاطنين في المنازل المجاورة لشريط القطار.

وتابعت أنها فوجئت بتجمهر عدد من الأهالي حولها خلال التصوير، وبدأ التدافع تجاهها، وتوجيه عبارات نابية ضدها والزملاء، مشيرة إلى أنها تعرضت إلى التحرش، ما دفع أحد أهالي المنزل بإدخالها لحمايتها.

كما أشارت سولافة إلى أن المتجمهرين حاولوا اقتحام المنزل، لولا حماية أهل المنزل وزميليها إسلام وحسام، وأن صاحب المنزل اضطر إلى رفع "سلاح" في وجه المتجمهرين لإخافتهم، موضحة أن صاحب المنزل استدعى قوات الأمن والتي جائت بسيارة شرطة عسكرية، وعدد من عساكر الأمن المركزي، واللذين اضطروا إلى دخول المنزل لإخراجها، مضيفة أن صاحبة المنزل أعارتها "إسدال" لإرتدائه، بعد أن اتسخت ملابسها بسبب تدافع المتجمهرين، واعتدائهم عليها وعلى الزميلين الصحفيين، موضحة أنها خرجت من المنزل في السابعة والنصف مساءًا في حماية قوات الأمن التي حالت بينها وبين المتجمهرين.

وشهدت الإسكندرية، ظهر أمس الجمعة، حادثًا مروعًا نتيجة تصادم قطاري ركاب بعد محطة قطار قرية أبيس(2) بين عزبة الموظفين وعزبة الشيخ- أمام المعهد الأزهري- منطقة خورشيد.