الصحفيون في أسبوع| مد فترة سجن "فؤاد" لعدم سداد الغرامة.. ورسالة جديدة من "الزعيم"
December 31st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_14816" align="aligncenter" width="474"]النشرة الأسبوعية النشرة الأسبوعية[/caption]

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 4 انتهاكات على مدار الأسبوع الماضي، ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام أثناء تأدية عملهم؛ إذ تمثلت جميعها في المنع من التغطية الصحفية داخل المحاكم ومجلس النواب وبعض الوزارات.

كما تواصل فريق عمل المرصد مع ذوي بعض الصحفيين المحبوسين؛ للوقوف على آخر تطورات حالتهم الصحية والنفسية داخل الزنازين، وكذلك متابعة الإجراءات القانونية لمحاكماتهم وقضاياهم.

المنع من التغطية

منع ثروت عبدالعزيز، وكيل وزارة التربية والتعليم ببني سويف، في منشور رسمي، 7 من مديري إدارات تعليمية، وأكثر من 1500 مدرسة بالمحافظة، من التعامل مع وسائل الإعلام والصحفيين، ومنع الإدلاء بأي تصريحات صحفية، فيما يستعد مراسلو المحافظة لمخاطبة نقابة الصحفيين، بشأن تعمد وكيل الوزارة حجب معلومات عن الصحفيين، وهو الأمر الذي يخالف مواد الدستور.

كما منعت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، الثلاثاء الماضي، الصحفيين من حضور اجتماع اللجنة، بوزير النقل الدكتور جلال السعيد، لمناقشة خسائر هيئة السكة الحديد، حيث قالت صفاء عصام، المحررة البرلمانية في جريدة “الشروق”، إن الجلسة كانت مغلقة، ومُنع المحررون البرلمانيون من تغطية الاجتماع، موضحة أن اللجنة أخبرت الصحفيين بأنها ستصدر بيانًا بملخص ما دار في الاجتماع.

وفي سياق متصل، منع منظمو مباراة القمة بين فريقي “الأهلي” و”الزمالك”، التي أقيمت مساء الخميس الماضي، دخول سيارات الإذاعة الخارجية لملعب “بتروسبورت” المقرر إقامة المباراة عليه، حيث جلس رجال سيارة الإذاعة الخارجية على الرصيف؛ لحين انتهاء الأزمة.

فيما رفض منظمو المؤتمر العام لحزب المصريين الأحرار، التواجد الإعلامي داخل القاعة المنعقد بها المؤتمر، والذي أقيم أمس الجمعة، داخل إحد قاعات فندق الماسة بمصر الجديدة؛ لمناقشة إقرار أو تعديل أو رفض التعديلات المقترحة على لائحة النظام الأساسي للحزب.

أوضاع المحبوسين

كتب حمدي الزعيم، الصحفي بجريدة “الحياة”، والمحبوس داخل سجن طرة، رسالة جديدة من داخل محبسه، تحدث فيها عن وضعه داخل السجن، وتفاصيل لقائه بالمصور الصحفي محمود أبوزيد شوكان، والمحبوس معه في نفس السجن.

ومن جانبها، أكدت والدة مصور موقع “كرموز” عبدالرحمن ياقوت، أن نجلها رُحل من سجن برج العرب إلى ليمان 440 بسجن وادي النطرون، لتأدية امتحاناته بالفرقة الرابعة بكلية التجارة، حيث أنها تواصلت مع إدارة الكلية، والتي أخبرتها أن إدارة السجن، أرسلت إلى الكلية خطابًا، تخبرها فيه أن “ياقوت” سيؤدي امتحاناته في السجن، وهو الأمر الذي طمأن أهل ياقوت الذين كانوا يخشون تعنت إدارة السجن، بمنع ياقوت من تأدية امتحاناته.

فيما قالت والدة الصحفي أحمد فؤاد، مراسل موقع “كرموز” الإخباري، إن فترة الحبس المقررة على نجلها، بالسجن 3 سنوات ومثلهم مراقبة وغرامة 100 ألف جنيه، سوف تنتهي في 27 يناير المقبل، موضحة أنه سيقضي فترة ثلاثة أشهر آخرين، وذلك لعدم دفع الغرامة المالية البالغة 100 ألف جنيه.

إصدارات وتقارير

نشر مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، قائمة تفصيلية بأسماء الصحفيين المحبوسين على خلفية عملهم الصحفي، بعد تحديثها وتعديلها، والتي ضمت 15 صحفيًا ما بين المحكوم عليهم، والمحبوس احتياطيًا، وقد تجاوز بعضهم المدة القصوى للحبس الاحتياطي كما ينص قانون العقوبات.