القصة الكاملة لاستيقاف الأمن لطاقم "المحور" على الهواء (فيديو)
December 15th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

%d9%82%d9%86%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%88%d8%b1 استوقفت قوات الأمن بالفيوم، طاقم عمل برنامج "90 دقيقة"، الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش، على شاشة قناة "المحور"، مساء الثلاثاء الماضي، أثناء تصوير تقرير ميداني على الهواء لاستطلاع آراء الشارع في الفيوم، حول قيام المتهم "محمود شفيق محمد مصطفى" بتفجير الكنيسة البطرسية في العباسية، يوم الأحد الماضي. وفوجئ طاقم البرنامج، بأفراد من شرطة الفيوم، يتحفظون على معداتهم، ويتسببون في إيقاف تصويرهم المباشر، بالإضافة إلى تحرير محضر ضدهم في مديرية الأمن، تتهمهم فيه، بتأجيج المواطنين، وذلك على الرغم من إطلاع الأجهزة الأمنية على هوية فريق الإعداد. وجرى حوارًا بين مراسل قناة المحور، وأحد ضباط الفيوم، حيث خاطبه مراسل القناة قائلًا: "يافندم احنا على الهوا"، فيما رد الضابط عليه: "المدير قالي هاتهم"، لينقطع البث المباشر بعد ذلك، قبل أن يعود مراسل المحور مرة أخرى في اتصال هاتفي مع الإعلامي معتز الدمرداش، ويسرد تفاصيل الواقعة قائلًا: "من بداية تواجدنا في الفيوم تواصل معانا أحد ضباط قسم شرطة الفيوم ثان، واطلع على التصريحات الخاصة بنا". وأضاف مراسل المحور: "الضابط كان متعاون جدًا معنا، ووفر لنا مكان نسجل منه تقريرنا، لكن بعد دقائق، نشبت أزمة بيننا وبين عدد من أفراد الأمن، واتحولنا لجناه، وظهرت أربع سيارات شرطة، وهو الأمر الذي أدى إلى ارتياب المواطنين منا، وظنوا أننا تابعين لقناة أجنبية تريد تزييف الحقائق". وتابع مراسل المحور: "تم التحفظ علينا وعلى معداتنا، وطالبنا الضابط بالذهاب معه إلى مديرية الأمن، وأن هناك محضر يحرر ضدنا، بالرغم من تأكد الأمن من صحة تصاريحنا". وعلى صعيد متصل، قال تامر مجدي، مراسل برنامج "90 دقيقة، والذي كان يصوّر التقرير الميداني على الهواء، إن قوات الأمن بالفيوم أطلقت سراحه، هو وفريق عمل البرنامج، بعد أن احتجزته خلال عقده لقاءات واستطلاع آراء الشباب حول قيام المتهم محمود شفيق بتفجير الكنيسة البطرسية في العباسية. وأضاف "مجدي"، للموقع الإلكتروني لصحيفة "فيتو"، أن قوات الأمن تفهمت الأمر، واعتذروا لنا عن سوء الفهم الذي حدث، مؤكدا أن النقيب حسين عبد الحليم، قام بدور كبير في الإفراج عنهم، وقدم الاعتذار لهم؛ نيابة عن مدير أمن المحافظة، كما تعاون رجال الأمن معهم وقاموا بتأمينهم. وذكر أن الفريق المحتجز كان يضم، حسام سمير مدير التصوير، ومحمد صلاح مدير الإنتاج، وياسر عرفة مهندس الصوت. كما قدم الشكر للإعلامي معتز الدمرداش، ورئيس تحرير البرنامج سامي عبد الراضي؛ لحرصهما على الاهتمام بهم، والتعامل مع الأمر بمهنية. [youtube https://www.youtube.com/watch?v=lPKC8BCoKH8&w=610&h=405]