النشرة الأسبوعية| اختطاف مراسل بالفيوم.. وإيقاف طباعة جريدة.. وهجوم على الصحافة في البرلمان
March 4th, 2017


نشرة اسبوعية 2017

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 8 انتهاكات ضد ممثلي وسائل الإعلام المختلفة أثناء تأدية عملهم، على مدار الأسبوع الماضي، تضمنت وقائع منع من التغطية واعتداء على بعض الصحفيين؛ سواء اعتداء بدني أو لفظي، وجاء في مقدمتها اعتداء بودي جاردات أحد الكافيهات على مراسل "أونا" بالفيوم، وكذلك اعتداء شيخ كبير على الإعلامية منى عراقي أثناء التصوير معه.

كما شهد الأسبوع الماضي، منع المحررين البرلمانيين من تغطية بعض الجلسات الفرعية، فضلًا عن هجوم النائب مرتضى منصور على الصحافة والصحفيين، وإلى جانب ذلك إيقاف طباعة العدد الأسبوعي لجريدة "المصرية"؛ بسبب احتواء الغلاف على قصيدة بشأن وفاة والد اللاعب المصري محمد أبوتريكة، نجم النادي الأهلي.

الاعتداء على الصحفيين

اعتدى شيخ وخطيب بمسجد، يدعى "حشمت" على الإعلامية منى العراقي وفريق برنامجها، بالضرب والسب، أثناء مواجهتها له بعدم محاولة إنقاذ طفل ظل غارقًا في دمائه إلى أن توفى بعد تحذيره من الاقتراب منه، وجاء خلال مقطع الفيديو، الذي أذاعته الإعلامية خلال حلقة الجمعة من برنامجها "انتباه" المذاع على فضائية "المحور"، الشيخ الكبير وهو يسب الإعلامية وفريق العمل، ويحاول ضربهم، فيما يسعى الأهالي للإمساك به وتهدئته.

اعتدى خالد شبانة، رئيس قناتي "نايل لايف ونايل كوميدي"، بالقول، على ولاء شعراوي، معدة ببرنامج "حكايات ماسبيرو" المذاع على قناة "نايل لايف" التابعة للقنوات المتخصصة، والتي حررت محضر رقم 448 لسنة 2017 إداري بولاق، بمباحث ماسبيرو، ضده تتهمه فيه بالسب والقذف، وذلك في وجود شهود من زملائها العاملين بالقناة.

تعرض سعيد بريك، مراسل وكالة "أونا" الإخبارية بالفيوم، للخطف والاعتداء بالضرب، يوم الأربعاء الماضي، على يد عدد من بودي جاردات أحد أصحاب المطاعم والكافيهات غير المرخصة بالمدينة، وذلك بعد يوم واحد من نشر تقرير أعدّه "بريك"، رصد خلاله بعض أسماء الكافيهات غير المرخصة بالفيوم.

فيما شن النائب البرلماني مرتضى منصور، هجومًا حادًا على الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى؛ بسبب ما وصفه "إهانة" للمجلس في صحيفة "المقال"، مؤكدًا على أن ما يحدث ليس حرية صحافة ولكن "قله أدب وسفالة"، بحسب وصفه، ثم هدد الصحفيين بالضرب في حال عدم احترامهم للمجلس، وذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، التي انعقدت الثلاثاء الماضي.

المنع من التغطية

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنح مستأنف قصر النيل، المنعقدة بمحكمة زينهم، المصورين الصحفيين من حضور جلسة النطق بالحكم في الاستئناف المقدم من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وخالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبدالرحيم السكرتير العام، على حكم حبسهم عامين، في قضية اتهامهم بإيواء مطلوبين، التي انعقدت صباح السبت الماضي.

رفض وزير قطاع الأعمال العام الدكتور أشرف الشرقاوي، حضور المحررين البرلمانيين، اجتماع لجنة الصناعة، بمجلس النواب، يوم الأحد الماضي، بدعوى أن النشر بشأن شركة الشرقية للدخان قد يؤثر على أسهم الشركة في البورصة؛ مما قد يؤدي إلى حدوث خسائر لها.

وفي سياق متصل، طرد محمد عبد المنعم، أحد أفراد المكتب الإعلامي بمشيخة الأزهر، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام المشاركين في مؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، المنعقد تحت عنوان "الحرية والمواطنة التنوع والتكامل"، من قاعة حضور جلسات المؤتمر، كما منعهم من إجراء أي أحاديث صحفية مع ضيوف المؤتمر، قبل انعقاد جلسة الأربعاء الماضي.

منع من النشر

رفضت مؤسسة أخبار اليوم، طباعة العدد الأسبوعي لجريدة المصرية الأسبوعية التي تصدر كل أربعاء، وذلك بسبب احتواء الغلاف على "قصيدة زجل" للشاعر أحمد سعيد؛ تضامنًا مع اللاعب محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي سابقًا في وفاة والده، تعكس حوار تخيلي بينه وبين والدته التي تطالبه بعدم العودة إلى مصر، خوفًا من اتهام النظام له بالإرهاب.

أوضاع المحبوسين

أعيد عبد الرحمن شاهين، مراسل جريدة "الحرية والعدالة" بالسويس، إلى سجن جمصة العمومي، مرة أخرى، بعد احتجازه داخل سجن الزقازيق العمومي، منذ بداية يناير ولمدة شهر كامل، وتعرضه خلال تلك الفترة للتعنت والتضييق عليه داخل الزنزانة، حتى تقدمت زوجته بشكوى رسمية، وانتقل على إثرها إلى "جمصة" من جديد، بحسب ما أفادت زوجته.

تقارير وإصدارات

أصدر "صحفيون ضد التعذيب"، تقريره الإخباري الشهري حول الأحداث التي شهدتها المؤسسات الصحفية القومية والخاصة والقنوات الإخبارية الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى نقابة الصحفيين، خلال شهر فبراير الماضي.