النشرة الأسبوعية| الاعتداء على الصحفيين في نقابة الموسيقيين.. ومنع الإعلام من "عمومية الجبلاية"
December 24th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_14816" align="aligncenter" width="474"]النشرة الأسبوعية النشرة الأسبوعية[/caption]

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 7 انتهاكات على مدار الأسبوع الماضي، كان معظمها حالات منع من التغطية الصحفية لعدد من الجلسات والمناسبات العامة، فيما عدا حالة واحدة للاعتداء الصحفيين داخل نقابة الموسيقيين خلال الاحتفال بعيد ميلاد الفنان هاني شاكر.

كما أصدر المرصد ورقة بحثية حول أزمة الصحافة الورقية في مصر، وكذلك ورقة وقف بشأن أبرز المواد المثيرة للجدل في قانون "التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام".

المنع من التغطية

منع منظمو حفل “نايل دراما” لتكريم نجوم دراما 2016، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة من الدخول لقاعة الحفل، لتغطية أجوائه والتقاط صور المشاركين في الحفل، والذي أقيم مساء الثلاثاء الماضي، وأحيته المطربة باسكال مشعلاني، بإحدى فنادق وسط القاهرة.

وفي نفس اليوم، منعت قوات الأمن المكلفة، بتأمين محكمة جنح الأميرية، المنعقدة بمصر الجديدة، الصحفيين من حضور جلسة تجديد أمر حبس المتهمين في واقعة تعذيب مجدي مكين، حيث نشبت مشادة كلامية بين الصحفيين المتواجدين داخل محكمة جنح الأميرية، من جهة، ودفاع الضابط كريم مجدي، والأمن المكلف بتأمين القاعة من جهة أخرى، ترتب على إثر هذه المشادة، إخلاء القاعة من الصحفيين.

ويوم الأربعاء الماضي، منعت جامعة القاهرة طاقم قناة التعليم العالي، من دخول الحرم الجامعي لتغطية حفل عيد العلم، الذي أقيم بالجامعة، وقال أحد الصحفيين، طلب حجب اسمه، والذي كان مكلفًا بتغطية الحفل، إن قناة التعليم العالي، خالفت اتفاقًا مبرمًا بينها وبين الجامعة في وقت سابق، وكرد فعل على ذلك، قررت إدارة الجامعة، منع دخول أو تغطية القناة لحفل عيد العلم.

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من حضور جلسة إعادة محاكمة 156 متهمًا، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة كرداسة”، والتي انعقدت يوم الخميس الماضي، الموافق 22 ديسمبر، تنفيذًا لقرار قاضي الجلسة.

كما منع المهندس هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من دخول قاعة انعقاد الجمعية العمومية للجبلاية لتغطية اجتماع أعضائها، الذي انعقد أمس الجمعة؛ للمناقشة حول تعديل بعض بنود اللائحة، بأحد الفنادق.

الاعتداء على الصحفيين

اعتدى علي الشريعي، رئيس لجنة التفتيش بنقابة الموسيقيين، على الصحفيين المدعوين لتغطية احتفال نقابة المهن الموسيقية، بعيد ميلاد هاني شاكر، والذي أقيم يوم الأربعاء الماضي، حيث حاول تحطيم كاميرا مراسل "مصراوي" ومراسل قناة MBC، وتطور الأمر إلى حد التشابك بالأيدي.

وعلى صعيد آخر، شن مجلس النواب، خلال جلسته التي عقدت الاثنين الماضي، هجومًا حادًا على بعض القنوات الفضائية، خاصة قناة “العربي”، والكاتب الصحفي إبراهيم عيسى بعد انتقاده لمجلس النواب، وقال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن عددًا من النواب أخطروه بأن قناة “العربي”، تبث من لندن، وتتواصل مع النواب للدخول في مداخلات، مؤكدًا أن هذه القناة تأخذ موقفًا معينًا ضد الدولة المصرية، وتسعى لمصالح دول وجهات محددة.

رسائل من خلف القضبان

كتب صبري أنور، الصحفي بجريدة “البديل” المحبوس في سجن جمصة العمومي، على ذمة القضية 205 لسنة 2015 إداري كفر البطيخ، رسالة قصيرة من داخل محبسه، وجاء فيها: "إنما ننشد صحافة تتوافق مع شعاراتها، وتقدم الحقيقة على المصالح، ولو كانت هذه المصالح تهدد أمن المجتمع؛ لأنها إن فعلت فإنها كمشرط الجراح.. يجرح ليداوي، يسيل الدم ليخرج كل ورم خبيث؛ لأنه حين يتحرر قلم الصحفي من عبودتيه لحزب أو سلطة أو جهة ما فحينئذ سنقول إننا نمتلك في بلادنا هذا النوع المنشود من الصحافة".

تقارير وإصدارات

أصدرت الوحدة البحثية لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، ورقة بحثية حول أزمة الصحافة الورقية في مصر، خاصةً بعد زيادة تكاليف الطباعة، حيث طرحت عدة سيناريوهات لبقاء الصحافة الورقية المهددة بالاندثار، كما تم إصدار ورقة موقف حول أبرز المواد المثيرة للجدل في قانون “التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام”.