النشرة الأسبوعية| الاعتداء على "لميس وموسى وريهام سعيد".. واستيقاف فريق "90 دقيقة" على الهواء
December 17th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b4%d8%b1%d8%a9

سجل مرصد “صحفيون ضد التعذيب”، على مدار الأسبوع الماضي، 10 انتهاكات ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام خلال تأدية عملهم؛ تمثلت في 3 حالات منع من التغطية، و6 حالات اعتداء على ممثلي وسائل الإعلام، بالإضافة إلى وقف عدد الدستور بتاريخ 10 ديسمبر الماضي.

وأصدر المرصد خلال الأسبوع الماضي، عدد من الإصدارات، أبرزها "ورقة بحثية عن مبادئ كامدن” وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ68 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى تقريرًا حمل عنوان "الإعلام في عهد الإخوان: قتل وقمع وقصف أقلام”، تناول التقرير أبرز هذه الانتهاكات التي عصفت بالحريات الإعلامية آنذاك، وذلك بالتزامن مع ذكرى استشهاد المصور الصحفي الحسيني أبوضيف.

المنع من التغطية:

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين كنيسة العذراء بمدينة نصر، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام، الاثنين الماضي، من دخول الكنيسة لتغطية مراسم تشييع جنازة ضحايا التفجير الإرهابي بالكنيسة البطرسية الملحقة بالكاتدرائية، الذي وقع الأحد الموافق 11 ديسمبر، فيما قالت آية حمروشي، المصورة الصحفية بجريدة “الفجر”، والتي كانت مكلفة بالتغطية من قِبل جهة عملها، إن الأمن منع كافة مراسلي الصحف والقنوات الفضائية من دخول الكنيسة للتغطية، فيما عدا حاملي الدعوات من ذوي الضحايا.

وباستثناء التليفزيون المصري، منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محيط النصب التذكاري ونادي لزهور بمدينة نصر، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من متابعة وتغطية العزاء الشعبي لضحايا حادث انفجار الكنيسة البطرسية بالعباسية، أو التواجد في محيط الحدث، والذي أقيم ظهر الاثنين الماضي.

واستوقفت قوات الأمن بالفيوم، طاقم عمل برنامج “90 دقيقة”، الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش، على شاشة قناة “المحور”، مساء الثلاثاء الماضي، أثناء تصوير تقرير ميداني على الهواء لاستطلاع آراء الشارع في الفيوم، حول قيام المتهم “محمود شفيق محمد مصطفى” بتفجير الكنيسة البطرسية في العباسية، يوم الأحد الماضي، وتحفظت قوات الأمن على معدات فريق العمل، واصطحبتهم إلى مديرية الأمن قبل أن يطلق سراحهم بعد ساعات.

الاعتداء على ممثلي وسائل الإعلام:

اعتدى أفراد أسرة الإرهابي، عادل حبارة، الذي تم إعدامه فجر، الخميس الماضي، على خلفية اتهامه بقتل العشرات من جنود الجيش في مذبحة رفح الثانية، على الصحفيين والمصورين المتواجدين أمام مقر مشرحة زينهم، ومنعوهم من التصوير، فيما قالت حنان حمدتو الصحفية بجريدة “المصريون” إنه فور خروج جثمان حبارة من المشرحة، اعتدى ثلاثة سيدات من أهالي الإرهابي، على الصحفيين بالسب والشتائم، ورددوا عبارات منها “حسبي الله ونعم الوكيل”، و”الدور عليكوا”.

وحاول مواطنون الاعتداء على مصورين، بعد احتجازهم  داخل إحدى العقارات السكنية المواجهة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أثناء تغطية احتجاجات المواطنين في أعقاب التفجير الإرهابي الذي وقع داخل إحدى الكنائس الملحقة بالكاتدرائية، صباح الأحد الماضي، وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين.

وأمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، اعتدى متظاهرون، على الإعلامية لميس الحديدي، بمجرد وصولها إلى محيط الكاتدرائية لتغطية الأحداث بعد التفجير الإرهابي الذي وقع صباح الأحد الماضي، داخل إحدى الكنائس بالكاتدرائية.

الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج "صبايا الخير"، هي الأخرى تعرضت لموقف شبيه بما حدث مع زميلتها لميس الحديدي، وذلك عندما اعتدى عليها مواطنون تجمهروا أمام الكاتدرائية، وطردوها من محيط الحادث، وذلك أثناء تغطيتها للانفجار الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية الأحد الماضي، واستهدف الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية.

وأمام الكاتدرائية أيضًا، اعتدى عدد من أهالي ضحايا الحادث الإرهابي، الذي استهدف الكنيسة البطرسية بالعباسية الأحد الماضي، وأسفر عن وفاة 31 مواطنا وإصابة 49 آخرين، على الإعلامي أحمد موسى الذي حضر لموقع الحادث.

واعتدى عدد من المواطنين على مصطفى عميرة، المصور الصحفي بجريدة “الأهرام”، وذلك أثناء تغطيته أحداث انفجار كنيسة بالكاتدرائية في العباسية، يوم الأحد الماضي؛ حيث حاول أحد المواطنين الاستيلاء على الكاميرا الخاصة به.

إيقاف أعداد صحف:

أعلنت جريدة “الدستور” عبر موقعها الإلكتروني، أن النسخة الورقية لعدد  السبت، الموافق 10 ديسمبر، تم إيقافها في مطابع الجمهورية، بناءًا على “تعليمات عليا”، فيما نقلت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني، عن علاء رمضان المسئول عن مطابع الجمهورية، قوله، إنه قد صدرت تعليمات عليا بإيقاف جريدة الدستور رغم طباعتها، حيث أكد أن عدد يوم السبت الموافق 10/12/2016 فيه تجاوز وتم رفضه وإيقافه.

أوضاع الصحفيين المحبوسين:

كتب حمدي الزعيم، الصحفي بجريدة “الحياة” والمحبوس في سجن طرة، رسالة بخط اليد من داخل محبسه، السبت الماضي الموافق 10 ديسمبر الجاري؛ إذ وجّه خلالها عدّة رسائل لزملائه من أبناء الأسرة الصحفية وكذلك لابنته، التي تصادف عيد ميلادها قبل أيام قليلة، وقد تحصّل مرصد “صحفيون ضد التعذيب” على نسخة من تلك الرسالة.

تقارير وإصدارات:

وفي الذكرى الـ68 لليوم العالمي لحقوق الإنسان، أصدر “صحفيون ضد التعذيب” ورقة بحثية عن “مبادئ كامدن”، جاء فيها أنه تم إقرار اليوم العالمي لحقوق الإنسان من جانب الجمعية العمومية للأمم المتحدة بموجب القرار 423 (د-5) لعام 1950؛ احتفالاً بصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في 10 ديسمبر/ كانون الأول من عام 1984، الذي شكل حجر الأساس لبناء منظومة حقوق الإنسان العالمية.

وبالتزامن مع الذكرى الرابعة لاستشهاد الحسيني أبوضيف، أصدر "صحفيون ضد التعذيب" تقريرًا حمل عنوان "الإعلام في عهد الإخوان: قتل وقمع وقصف أقلام”، تناول التقرير أبرز هذه الانتهاكات التي عصفت بالحريات الإعلامية آنذاك.