النشرة الأسبوعية| القبض على مصورين في الوراق.. والاعتداء على مراسلي عرض "ياتهدي يا تعدي"
February 25th, 2017


نشرة اسبوعية 2017

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 4 وقائع انتهاك ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام خلال تأدية عملهم، على مدار الأسبوع الماضي، حيث تمثلت في حالات اعتداء على صحفيين أثناء تواجدهم في تغطيات ميدانية، وجاء أبرزها الاعتداء على الصحفية "سلافة مجدي"، وإلقاء القبض عليها مع زميلها في حي الوراق، إضافة إلى التعدي على الصحفيين أثناء تغطية العرض الخاص لفيلم "يا تهدي يا تعدي".

كما تواصل فريق عمل المرصد، مع عدد من أهالي وأسر الصحفيين المحبوسين على خلفية عملهم الصحفي؛ للوقوف على آخر تطورات حالتهم الصحية داخل السجون، ومن بينهم "محمود حسين" الصحفي بقناة الجزيرة القطرية، والمحتجز انفراديًا داخل سجن طرة منذ إلقاء القبض عليه.

الاعتداء على الصحفيين

فيما اعتدى عدد من جاردات المنتج إبراهيم إسحاق، منتج الفيلم السينمائي "يا تهدي يا تعدي"، على الصحفيين والمصورين المكلفين بتغطية العرض الخاص للفيلم بسينمات جرين بلازا بمدينة الشيخ زايد، مساء الاثنين الماضي، مما أدى لانسحاب عدد كبير من محرري ومصوري بعض الصحف والمواقع الإلكترونية.

فيما تعرضت سلافة مجدي، المراسلة الصحفية لعدد من الوكالات الإخبارية بمصر، للتضييق أثناء تصوير تقرير ميداني مصور في أحد شوارع حي الوراق بالجيزة، يوم الثلاثاء الماضي، الموافق 21 فبراير، حتى تطور الأمر لتحطيم بعض معداتها الصحفية، ثمَّ اقتيادها برفقة زميلها المصور الصحفي "حسام الصياد"، إلى قسم الشرطة، بدعوى أنهما يصوران بدون الحصول على تصريح.

نشبت مشادة كلامية، بين أمين شرطة من قسم شرطة الأزبكية، وعدد من الصحفيين المكلفين بتغطية تظاهرة عمال مديرية الشئون الصحية في القاهرة، التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي، داخل المبنى؛ حيث وصل الأمر إلى احتجازهم داخل المديرية ومنعهم من مواصلة التغطية، وتهديد بعضهم، رغم إظهار هويتهم الصحفية وبطاقاتهم الشخصية.

وفي نفس الواقعة، اتهم أحد أمناء قسم شرطة الأزبكية، مراسلي موقع "مصر العربية" بالتحريض وأنهما يتبعان "قناة" معادية للدولة، وذلك أثناء تواجدهما بمبنى مديرية الشؤون الصحية؛ لتغطية تظاهرة عمال المديرية، التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي، داخل المبنى، مما أدى لانسحاب المراسلين، وعدم إكمال التغطية الصحفية.

أوضاع المحبوسين

أجرى صبري أنور، الصحفي بموقع "البديل" في دمياط، تحاليل وفحوصات طبية داخل إحدى العيادات بسجن جمصة العمومي، الأسبوع الماضي، على خلفية إصابته بآلام في المعدة والكُلى، وذلك بعدما سمحت إدارة السجن بعرضه على الطبيب، حسبما أفادت زوجته في حديثها للمرصد.

قالت ابنة محمود حسين، الصحفي بقناة "الجزيرة" القطرية، إنه زيارة والدها داخل سجن طرة لا تستغرق سوى دقائق معدودة، حيث تتم الزيارة في وجود أحد عناصر الأمن، مشيرة إلى أنه محتجز داخل الحبس الانفرادي التأديبي منذ ترحيله إلى طرة؛ إذ فقد الكثير من وزنه، فضلًا عن حلق شعره، إلى جانب منع فترة التريض في البداية، ثم السماح له بساعة واحدة فقط.

كتب أسامة البشبيشي، الصحفي بوكالة "بلدي" الإخبارية، والمحبوس في سجن طرة، رسالة بخط اليد من داخل محبسه، يوم الأربعاء، الموافق 22 فبراير الجاري، وقد حملت اسم "مصر"، كتب خلالها عدة جُمل مقتضبة تؤكد على أن الصحافة ليست جريمة، وقد تحصّل مرصد "صحفيون ضد التعذيب" على نسخة من تلك الرسالة.