النشرة الأسبوعية| الاعتداء على معد "بنحبك يا مصر".. وصحفيين مباراة "إنبي" بطنطا
April 8th, 2017


نشرة اسبوعية 2017

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 7 انتهاكات ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة ببعض المحافظات، على مدار الأسبوع الماضي، أثناء تأدية عملهم الصحفي، كان أبرزها واقعة الاعتداء على صحفيين من قبل لاعبي نادي إنبي، فضلًا عن منع الصحفيين من تغطية بعض جلسات المحاكمة لكلًا من " ريهام سعيد، عيسي حياتو، متهم سرقة الشوكولاتة، متهمين فى قضية اقتحام أطفيح".

 إضافة إلى ذلك حصل المرصد على تفاصيل الاعتداء على أحد معدي برنامج "بنحبك يا مصر"، و مصور جريدة الفجر بأحد الفنادق، كما وثق شهادات مباشرة بشأن الاعتداء على مراسلي " الفجر واليوم السابع" بمباراة طنطا.

 

المنع من التغطية 

منعت قوات تأمين محكمة جنح مستأنف الجيزة، الصحفيين من دخول قاعة المحكمة لتغطية جلسة محاكمة الإعلامية "ريهام سعيد" في استئنافها على حكم حبسها 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه، وكفالة 5 آلاف جنيه، بتهمة سب الفنانة "زينة".

وبحسب رواية مروة هيكل، المحررة القضائية بجريدة "الفجر" في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، لتفاصيل الواقعة، حيث كانت مكلفة بتغطية الجلسة من جهة عملها، وأوضحت أن المنع جاء تنفيذًا لقرار من رئيس المحكمة، كدواعي أمنية بطبيعة الحال فى مثل هذه الجلسات.

وفي سياق متصل، منعت قوات تأمين محكمة القاهرة الاقتصادية، الصحفيين المكلفين بتغطية جلسة محاكمة عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وهشام العمراني سكرتير عام الاتحاد.

وفي هذا الصدد، قال منتصر أبو سليمان، المحرر القضائي بموقع "مصر العربية"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن قوات الأمن منعت جميع الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية من دخول قاعة المحكمة أو التصوير، ويأتي ذلك بعد أن أصدرت المحكمة قرارُا بحظر التعامل مع الصحفيين إلا في أضيق الحدود، ويعود ذلك لدواعي أمنية بطبيعة الحال فى مثل هذه الجلسات، موضحًا أن المنع جاء تنفيذًا لقرار من قاضي الجلسة، الذي رفض تواجد جميع ممثلى وسائل الإعلام داخل قاعة المحكمة.

كما منعت قوات تأمين محكمة جنح قسم الجيزة، المنعقدة بمحكمة 6 أكتوبر، الصحفيين من دخول قاعة المحكمة لتغطية ثاني جلسات محاكمة المتهم بشرقة الشوكولاته من محل شهير في الجيزة، بناءًا على تعليمات رئيس المحكمة.

فضلًا عن أن  محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، والتي تنظر محاكمة المتهمين في قضيتي "اقتحام مركز شرطة أطفيح" و"أجناد مصر"، منعت الصحفيين من تغطية وقائع الجلستين.

وقال عاطف بدر  في حديثه لـ"صحفيون ضد التعذيب" أنه أمر معتاد عليه فى بعض الأحيان، وكان الأمن المكلف بتأمين المحكمة، قد أبلغهم قبل بدء نظر القضيتين، بمنع دخولهم قاعة المحكمة، بناءًا على تعليمات القاضي. 

 

 الاعتداء على الصحفيين 

تقدم مخلص عبدالحي معد برنامج "بنحبك يا مصر" المذاع على قناة "Ltc" الفضائية، ببلاغ رقم 1780 تجاري قسم أول أكتوبر، ضد الدكتور حاتم نعمان مقدم برنامج "بنحبك يا مصر"، يتهمه فيه بالتعدي عليه بالضرب وإجباره على توقيع وصل أمانة تحت التهديد اللفظي والبدني.

وحول تفاصيل الواقعة، قال عبدالحي في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إنه كان يعمل كمعد لبرنامج "بنحبك يا مصر" لمدة شهرين لم يحصل خلالهم على أي مستحقات مادية، حتى حدث خلاف حول سير العمل بينه وبين مقدم البرنامج  "حاتم نعمان" قرر على إثرها الانسحاب من عمله كمعد للبرنامج هو واثنين آخرين من زملائه المعدين بالبرنامج، مؤكدا أنه دخل بعدها هو وزملائه في مفاوضات طويلة مع "نعمان" للحصول على مستحقاتهم المالية والمقدرة بـ"4 آلاف جنيه مصري" لكلٍ منهم.

 

الاعتداء والمنع من التغطية

اعتدى عدد من أفراد الأمن الخاص بالشركة المنظمة للمؤتمر الصحفي الخاص بـ "رايان جيجز"، لاعب مانشستر يونايتد السابق، والمقام بأحد فنادق القاهرة ضمن جولة الكأس الأوروبية بالقاهرة، على مصور صحفي بجريدة "فيتو".

وأوضح محمد عبدالرحمن المصور بموقع وجريدة "فيتو"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، المكلف من قبل جهة عمله بتغطية المؤتمر، إن أحد أفراد الأمن المسؤول عن تأمين القاعة، منعه من الدخول وطلب منه مغادرة الفندق دون إبداء أي أسباب، مما أدى لنشوب مشادات كلامية  بينهما، وتطورت بالإعتداء عليه بالضرب.

والجدير بالذكر أن الثنائى صلاح سليمان وعمرو مرعى، لاعبا نادى إنبى، اعتدى، على مجموعة من الصحفيين أثناء تغطيتهم لأحداث مباراة إنبى وطنطا التى أقيمت بملعب طنطا، ضمن مباريات الأسبوع الـ23 لمسابقة الدورى الممتاز.

وروي عبد الحميد نور، مراسل جريدة "الفجر" فى شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"،  تفاصيل الواقعة، قائلًا: "أثناء تغطيتنا للمباراة، شاهدنا اللاعب "صلاح سليمان" ينفعل على زملائه فى الملعب، متسائلًا بغضب "هانكسب إمتى"، وعند تسجيل تلك الواقعة بالفيديو كجزء من مهمتنا كمصورين،  توجه نحونا هو وزميله "عمرو مرعي" واعتدوا علينا بالضرب، وتلقيت ركلة قوية في صدري".

 

تقارير وإصدارات 

أطلق "صحفيون ضد التعذيب"، تقريره الربع سنوي، حيث قام برصد وتوثيق 150 انتهاكًا ضد الصحفيين والإعلاميين في بعض محافظات الجمهورية أثناء تأدية عملهم خلال الربع الأول من عام 2017، مع مراعاة أنه هناك العديد من الانتهاكات الجماعية والتي تحدث بشكل يومي دوري، مثل حالات المنع من التغطية؛ خاصة داخل أروقة المحاكم خلال نظر القضايا على خلفية أحداث سياسية. 

كما نشر مقطع فيديو بعنوان " صحفي في "تحيا مصر".. والتهمة "الإنضمام لجماعة محظورة" ، يطرح الفيديو تفاصيل الاجراءات القضائية فى قضية الصحفي محمد عبدالمنعم، المقبوض عليه في 24 أبريل 2015، أثناء تغطيته إحدى التظاهرات بمنطقة دار السلام في القاهرة.