النشرة الأسبوعية| منع الصحفيين من مؤتمر صحفي لـ"الزمالك".. ومشادات داخل النقابة أثناء الفرز
March 18th, 2017


نشرة اسبوعية 2017

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 5 انتهاكات تعرض لها الصحفيون وممثلو وسائل الإعلام أثناء تأدية عملهم، خلال الأسبوع الماضي، تمثّل معظمها في المنع من التغطية الصحفية، والتي جاء أبرزها من الإعلام من تغطية المؤتمر الصحفي لنادي الزمالك عقب مباراته مع وريجرز النيجيري، فضلًا عن مشادات بين الصحفيين وأحد القضاة أثناء عملية فرز الأصوات في انتخابات النقابة.

كما أصدر فريق عمل المرصد عدة تقارير وإصدارات، من بينها ورقة بحثية عن سرية الجلسات، وكذلك قائمة بأسماء الصحفيين المحبوسين، فضلًا عن المعايير التي يعمل من خلال مرصد "صحفيون ضد التعذيب" في توثيقه للحالات والانتهاكات التي يتعرض لها ممارسي العمل الصحفي في مصر.

المنع من التغطية

منع مسئولو الأمن الإداري بكلية طب قصر العيني، التابعة لجامعة القاهرة، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من دخول قاعة الاحتفالات الكبرى بقبة الجامعة؛ لتغطية فعاليات حفل تخرج الدفعة 108 التي تحمل اسم حسام الدين موافي، التي أقيمت السبت، الموافق 11 مارس، بحضور عدد من الشخصيات المهمة.

كما منعت شركة "فالكون"، المسؤولة عن تنظيم مباراة الزمالك وريجرز النيجيري، التي أقيمت مساء الأحد الماضي، الموافق 12 مارس، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من دخول ملعب ستاد السلام؛ لتغطية المباراة، وكذلك رفضت حضورهم المؤتمر الصحفي عقب انتهاء المباراة.

وعلى جانب آخر، منع الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، الصحفيين ومراسلي الصحف والمواقع الإخبارية، من حضور لقائه بالسفير الأمريكي، ستيفن بيكروفت، والقنصل العام بالإسكندرية ستيفن فيكن، خلال زيارتهما للمحافظة وعقد معهما لقاءً سريًا معهما، بمبنى المحافظة، يوم الاثنين الماضي.

فيما لا يزال الصحفي هشام الصافوري، المحرر البرلماني لمجلة "الأهرام العربي"، ممنوعًا من دخول مجلس النواب، وذلك بعدما أمر الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، باستبعاده من كشوف المحررين البرلمانيين، منذ أول مارس الجاري، بسبب التقرير الذي نشرته المجلة عن "الأخطاء اللغوية لرئيس البرلمان"، خلال إلقائه خطاب بمناسبة 150 عامًا على تأسيس البرلمان.

وفي سياق آخر، نشبت مشادات كلامية حادة وتراشق بالألفاظ بين عدد من الصحفيين، وأحد القضاة المشرفين على انتخابات نقابة الصحفيين، وذلك أثناء عملية فرز الأصوات الانتخابية، مساء الجمعة، نتيجة لسوء التنظيم والزحام الشديد داخل لجنة الفرز.

تقارير وإصدارات

أعدَّ مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، قائمة بأسماء الصحفيين المحبوسين وأرقام القضايا وأماكن احتجازهم، باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بعد تحديثها وفقًا لوضعهم القانوني حتى يوم 12 مارس 2017.

كما أصدر فريق عمل المرصد، ورقة بحثية بعنوان "سرية الجلسات.. المعلومة في قبضة الدولة"؛ تناول خلالها سرية جلسات البرلمان والمحاكمات وحق الصحفي في الحصول على المعلومة، فضلًا عن نشر معاييره التي يعمل من خلالها على ملف الصحفيين المحبوسين، وتوضيح الحالات التي يندرج فيها الصحفي في إطار عمل المرصد.