"النواب" يشن هجومًا حادًا على بعض القنوات الفضائية
December 20th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

مجلس النواب

شن مجلس النواب، خلال جلسته التي عقدت أمس الاثنين، هجومًا حادًا على بعض القنوات الفضائية، خاصة قناة "العربي"، والكاتب الصحفي إبراهيم عيسى بعد انتقاده لمجلس النواب.

وقال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن عددًا من النواب أخطروه بأن قناة "العربي"، تبث من لندن، وتتواصل مع النواب للدخول في مداخلات، مؤكدًا أن هذه القناة تأخذ موقفًا معينًا ضد الدولة المصرية، وتسعى لمصالح دول وجهات محددة.

وفي إطار هجومه على قناة "العربي" الفضائية، أوضح النائب محمد ماهر، أن "بعض النواب الذين يطلبون أخذ الكلمة بالقوة، يظهرون على شاشة القناة، ويهاجمون البرلمان"، مضيفًا أن سُمعة المجلس أصبحت على المحك، ولا بد من اتخاذ إجراءات ضدهم؛ للحفاظ على سُمعة المجلس.

وفي سياق متصل، أعلن المستشار مجدي العجاتي وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، أن الحكومة ستتخذ موقف إداري حيال قناة "القاهرة والناس"، وذلك بعد الهجوم الذي شنه إبراهيم عيسى على مجلس النواب، خلال برنامجه المذاع على شاشة القناة "مع إبراهيم عيسى"، فيما أكد رئيس الهيئة العامة للاستثمار، أنه جارٍ دراسة طلب البرلمان حيال الإعلامي إبراهيم عيسى وقناة القاهرة والناس.

ومن جانبه، أكد النائب معتز محمود، أن إحدى القنوات اتصلت به منذ شهر لمداخلة، ووجد أن هذه القناة ذات أهداف سياسية، ولا تسعى للإعلام الحر، وتتبنى موقفا من مصر، مشددًا على ضرورة تحري أهداف القنوات الأجنبية، ومن متابعتي لهذه القنوات وجدت انها تحصل على تمويلات من دول ولذلك لزم التنبيه.

من جانبه قال تامر أبوعرب المذيع في قناة "العربي" ردًا على هجوم مجلس النواب، إنه من أول يوم عندنا قرار أننا نقدم إعلام فقط، إعلام يحترم المواطنين، دون فرض أي توجه معين أو حجب أي معلومة، بشرط ألا يكون هذا الكلام تحريض على العنف أو القتل، واتهام رئيس البرلمان اننا ضد الدولة المصرية، لابد أن يأتي بدليل، يؤكد الاتهام دا"، مضيفًا: "عمرنا ما ناقشنا قضية من طرف واحد بس".

وأكد أبوعرب أننا لا نُحرض على العنف ونرفض الإرهاب ونسمع للرأي والرأي الآخر، واتهامنا بالعمل ضد الدولة أمر مُزعج جدا.