انسحاب الصحفيين من مؤتمر "نوكيا" احتجاجًا على سوء التنظيم
June 20th, 2017


مؤتمر-نوكيا-في-MWC-2017-2

قام عدد من الصحفيين، بالانسحاب من المؤتمر الصحفي الأول لشركة "نوكيا"، الأربعاء 14 يونيه 2017، بعد قرار عودتها للسوق التجارية من جديد، لإطلاق هواتف نوكيا الجديدة في مصر إثر غيابها عن السوق دام لأكثر من 10 سنوات، وجاء الانسحاب بدعوى من خالد حسن، رئيس تحرير جريدة "عالم رقمي"، واستجاب نحو 22 صحفي له، منددين بسوء التنظيم حيث تأخر انعقاد المؤتمر لأكثر من ساعتين ونصف الساعة من الموعد المحدد، ما تسبب في سوء تفاهم بين مديرين شركة العلاقات العامة المنظمة للمؤتمر.

من جانبه، قال خالد حسن، إن قلة خبرة الشركة المنظمة تجلت في اختيارها السيئ لمكان المؤتمر، حيث تم عقد فيما يشبه حديقة لفيلا أو كافيهات مصر الجديدة بشارع بيروت، حيث لا مكان محدد للصحفيين لتغطية المؤتمر.

وأضاف لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن الشركة المنظمة منعت التواصل المباشر للصحفيين مع المديرين التنفيذيين لشركة نوكيا، مستنكرًا وقوف شركة العلاقات العامة دور الوسيط الحاجز بين الصحفي ومصدره، لعدم خبرتهم في التعامل مع الصحفيين في المؤتمرات الصحفية.

وأوضح أنه من المقرر عقد مؤتمر صحفي لشعبة "محرري تكنولوجيا المعلومات"، بنقابة الصحفيين بعد عيد الفطر المبارك، مباشرةً، لمناقشة ما حدث في محاولة منهم لتصويب الأوضاع المغلوطة لتعامل بعض شركات العلاقات العامة مع الصحفيين، وبخاصة شركة العلاقات العامة المنظمة للمؤتمر.