باستثناء التليفزيون المصري.. الأمن يمنع الإعلام من تغطية العزاء الشعبي لضحايا الكاتدرائية
December 12th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_16039" align="aligncenter" width="647"]جانب من آثار التفجير الإرهابي جانب من آثار التفجير الإرهابي[/caption]

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محيط النصب التذكاري ونادي لزهور بمدينة نصر، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من متابعة وتغطية العزاء الشعبي لضحايا حادث انفجار الكنيسة البطرسية بالعباسية، أو التواجد في محيط الحدث، والذي أقيم ظهر اليوم الاثنين.

وفي هذا الصدد، قالت إنجي طه، الصحفية بجريدة "الوفد"، والتي كانت مكلفة بتغطية العزاء من قِبل جهة عملها، إن قوات الأمن منعت ممثلي كافة وسائل الإعلام؛ سواء الصحف والمواقع الإخبارية أو القنوات الفضائية، من التواجد بمحيط المنصة ونادي الزهور.

وأوضحت "إنجي"، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن قوات الأمن سمحت فقط لطاقم عمل التليفزيون المصري بالتغطية والوصول للمنصة، فيما طردت باقي وسائل الإعلام من محيط نايد الزهور وحذرتهم من الاقتراب؛ كإجرءات احترازية.