بالأسماء.. "أمن الدولة" تستعلم عن 10 صحفيين في بلاغ الأعلى للإعلام ضد "المقال"
June 5th, 2017


نقابة الصحفيين النقابة

بدأت نيابة أمن الدولة العليا، إجراءات التحقيق في بلاغ مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، ضد صحيفة المقال.

وأرسلت النيابة استعلام عن 10 صحفيين للتحقيق معهم في البلاغ، بينهم 4 أعضاء بالجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، وهم إبراهيم عيسى، رئيس تحرير "المقال"، وحنان فكري، عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، وروبير الفارس، وحسام مؤنس، و6 غير نقابيين، هم: كيرلس عبد الملاك، وأحمد رمضان الدباوي، وطارق أبو السعد، وعادل عزت، ولؤي الخطيب، وأحمد سامر.

وعلمت "البداية" أن الاستعلام وصل للنقابة، الخميس الماضي،  أي في اليوم التالي لبلاغ مكرم، و ردّت عليه النقابة، الاثنين 5 يونيه 2017، بخطاب أوضحت فيه أن الأسماء التي تم الاستعلام عنها بينها أعضاء بالجمعية العمومية للنقابة.

وأرسل مكرم محمد أحمد، خطابًا إلى نقيب الصحفيين، عبدالمحسن سلامة، يطالبه بالتحقيق مع إبراهيم عيسى؛ لنشره 6مقالات، اتهمها بأنها "تثير الفتنة بين المسلمين والأقباط وتؤكد للأقباط أن الدولة عاجزة عن حمايتهم".

وطالب في خطابة لنقابة الصحفيين باتخاذ اللازم تجاه ناشر الجريدة "إبراهيم عيسى"؛ قائلًا: "إن ظروف البلاد لا تحتمل مثل هذه المعالجات"، حسب نص الخطاب، موضحًا أنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام؛ للمطالبة بالتحقيق فيما شملته هذه المقالات.

وأكد مكرم في نص الخطاب: "لأن النقابة هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محاسبة أعضائها، فإنني أترك لمجلس النقابة اتخاذ ما ترونه مناسبًا".