بالتفاصيل.. رئيس البرلمان يعاقب "الأهرام العربي" بمنع محررها من دخول المجلس
March 15th, 2017


2017-636240462375897882-589

لا يزال الصحفي هشام الصافوري، المحرر البرلماني لمجلة "الأهرام العربي"، ممنوعًا من دخول مجلس النواب، وذلك بعدما أمر الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، باستبعاده من كشوف المحررين البرلمانيين، منذ أول مارس الجاري، بسبب التقرير الذي نشرته المجلة عن "الأخطاء اللغوية لرئيس البرلمان"، خلال إلقائه خطاب بمناسبة 150 عامًا على تأسيس البرلمان.

وكان التقرير الذي نُشر في أكتوبر الماضي، أثار استياء رئيس مجلس النواب؛ مما دفعه لمهاجمة مؤسسة "الأهرام" أواخر فبراير الماضي، ثم تطور الأمر لاتخاذه قرار باستبعاد اسم مندوب مجلة "الأهرام العربي"، من كشوف المحررين البرلمانيين، ومنع تجديد كارنيه اعتماده لتغطية أخبار المجلس، رغم أنه ليس مُعد التقرير المنشور.

وفي الأول من مارس الجاري، فوجئ "الصافوري"، أثناء توجهه لتغطية جلسات البرلمان، بالأمن المسؤول عن تأمين المجلس يمنعه من دخول المجلس، ويبلغه أن اسمه مستبعد من كشوف المحررين المسموح لهم بالتغطية، فيما لم تفلح محاولات الأمين العام للمجلس أو رئيس شعبة المحررين البرلمانيين للتدخل؛ لحل الأمر بشكل ودي.

ويرفض رئيس مجلس النواب، تواجد أي مندوب من مجلة "الأهرام العربي" داخل قاعة المجلس أو تغطية جلساته، رغم إعلان رئيس تحرير المجلة، مسئوليته الكاملة عن "تقرير الأخطاء اللغوية لرئيس البرلمان"، مهنيًا وأخلاقيًا بل وقانونيًا، والذي لم يرسل على إثره رئيس المجلس تكذيبًا أو تدقيقًا أو حتى توضيح، لتنشره المجلة؛ إعمالًا بحق الرد.

واستنكر رئيس تحرير "الأهرام العربي"، منع محرر المجلة من دخول المجلس، والذي وصفه بأنه "خطأ فادح وكارثي لعقاب المجلة وحرية الصحافة"، مؤكدًا أنها واقعة تسيء للدولة كلها، بل وللبرلمان المصري العريق ولكل أعضائه الموقرين المنتخبين المحترمين حراس الأمة المصرية بكل فئاتها، بحسب بيان أصدره للتعليق على الأزمة.