بالفيديو.. أمين شرطة يحتجز الصحفيين ويهددهم داخل مبنى مديرية الصحة
February 21st, 2017


نشبت مشادة كلامية، بين أمين شرطة من قسم شرطة الأزبكية، وعدد من الصحفيين المكلفين بتغطية تظاهرة عمال مديرية الشئون الصحية في القاهرة، التي أقيمت اليوم الثلاثاء، داخل المبنى؛ حيث وصل الأمر إلى احتجازهم داخل المديرية ومنعهم من مواصلة التغطية، وتهديد بعضهم، رغم إظهار هويتهم الصحفية وبطاقاتهم الشخصية.

وفي هذا الصدد، قالت عبير أحمد، مصورة جريدة "الفجر"، والتي كانت مكلفة بتغطية الأحداث من جهة عملها، إن "الأزمة بدأت حينما بدأنا في التصوير مع العمال المحتجين؛ حيث فوجئنا بأمين شرطة تابع لقسم الأزبكية، يوجه السباب للصحافة والصحفيين، ومنعنا من استكمال التغطية؛ ظنًا منه أننا نتبع جهات وقنوات محرضة".

وأوضحت "عبير"، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن بعض الصحفيين انسحبوا؛ خوفًا من تهديدات أمين الشرطة، فيما استكمل الآخرون تغطيتهم، مشيرة إلى أنه أثناء خروجهم من مبنى المديرية؛ فوجئوا بأمين الشرطة يغلق البوابة ويحتجزهم، فيما هدد المصورة نفسها بالملاحقة بعدما "عرف شكلها"، على حد تعبيره.

وأشارت مصورة "الفجر"، إلى أن أحد الضباط أمر أمين الشرطة بفتح البوابة وإخراجهم؛ إلا أن الأمين رفض، ثم أخذ منهم الكارنيهات والبطاقات الشخصية لفحصها، إلا أنهم استعادوها مرة أخرى بعد تدخل العمال المتظاهرين، موضحة أن الأمر انتهى عقب وصول مأمور القسم، والذي اعتذر للصحفيين، وسمح لهم بمغادرة المبنى.