بدعوى عدم تجديد الكارنيه.. منع محررة جريدة "المقال" من دخول مجلس النواب
January 2nd, 2017


صحفيون ضد التعذيب

daman_1355

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين مجلس النواب، "رنا ممدوح" الصحفية بجريدة "المقال"، من دخول البرلمان صباح اليوم، الاثنين، لتغطية الجلسات، وذلك للمرة الثانية على التوالي، بعد منعها في أكتوبر الماضي، من الدخول لتغطية الجلسة الافتتاحية لانعقاد الدور الثاني من مجلس النواب.

وفي هذا الصدد، قالت "رنا"، إنها فوجئت صباح اليوم، الاثنين، بأحد موظفي المجلس يستوقفها ويمنعها من الدخول، بعد الاطلاع على الكارنيه، بدعوى أنه بتاريخ العام الماضي 2016، ولم يتم تجديده للعام الجديد 2017، مشيرة إلى أنه سمح لباقي الزملاء بالدخول للمجلس رغم أنهم يحملون نفس الكارنيه.

وأوضحت "رنا"، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن مدير الأمن المسؤول عن تأمين المجلس أبلغها أن رئيس مجلس النواب لم يصدر اعتمادًا للمحررين البرلمانيين للعام الجديد حتى الآن، ثم أبلغها بعدم إمكانها من الدخول إلى المجلس إلا بعد اعتمادها كمحررة برلمانية للعام الجديد.

واتهمت "رنا" مسؤولي المجلس بالتعنت معها شخصيًا، لاسيّما وأنه سُمح لجميع المحررين بالدخول، بينما لم يُسمح لها رغم عرضها عليهم الدخول بكارنيه جهة عمل أخرى، إلا أنهم رفضوا، مرجحة أن يكون التعنت معها على خلفية الأزمة الأخيرة بين الإعلامي "إبراهيم عيسى" رئيس تحرير جريدة "المقال"، والمجلس.