بدون وجود محامي.. تجديد أمر حبس "صبري أنور" 45 يومًا على ذمة التحقيقات
February 28th, 2017


15841508_585108945020901_977347691_n

قررت محكمة جنايات دمياط، المنعقدة بغرفة المشورة، بمجمع محاكم دمياط، أمس الاثنين، تجديد أمر حبس "صبري أنور" الصحفي بجريدة “البديل”، احتياطيًا لمدة 45 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 205 لسنة 2015 إداري كفر البطيخ، وذلك بحسب ما أفادت زوجته للمرصد.

وأوضحت زوجة "أنور"، في حديثها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن المحامي لم يحضر الجلسة، بسبب حالة إضراب للمحامين بالمحكمة؛ اعتراضًا على تباطؤ هيئة المحكمة في إجراءات بعض الجلسات التي تُنظر أمامها، مشيرة إلى أن جلسة نظر التجديد المقبلة ستنعقد يوم 10 أبريل القادم.

وأتمَّ صحفي "البديل" عامه الأول داخل السجن، منذ إلقاء القبض عليه في فبراير 2016، من داخل منزله فجرًا، واختفائه قسريًا لأكثر من أسبوعين دون معرفة مكان احتجازه، ثم ظهوره داخل معسكر قوات الأمن المركزي في دمياط، وعرضه على نيابة أمن الدولة العليا والتجديد له مرتين دون وجود محامي معه.

ولايزال “صبري أنور” محتجزًا داخل سجن جمصة العمومي منذ ترحيله إليه في سبتمبر الماضي، إذ تدهورت حالته الصحية مؤخرًا، وتمنع إدارة السجن زيارة أسرته إلا لدقائق معدودة، فضلًا عن تعنت الجهات المختصة في إطلاع محاميه على أوراق القضية لمعرفة التهم الموجهة له أو أسباب احتجازه.