براءة صحفي من سب القائم بأعمال رئيس جامعة دمياط: "كشف تحرشه بطالبة"
May 9th, 2017


10454413_767201303360417_2783050800756786460_o

برأت محكمة جنايات دمياط الدائرة الثانية، الثلاثاء 9 مايو 2017، برئاسة المستشار جاد محمد حلمي، الصحفي عبده عبد الحميد أحمد عبد الباري، مراسل اليوم السابع بدمياط، من تهمة سب وقذف الدكتور محمد محمد رفعت، القائم بعمل رئيس جامعة دمياط الأسبق.

وقال عبده لـ"صحفيون ضد التعذيب"، إنه في العام 2015،  إنه خلال فترة عمله بجريدة "التحرير"، توصل إلى طالبة بكلية التربية النوعية، جامعة دمياط، شكت من تحرش عميد الكلية بها، ولم تتحرك شكواها، أو يحاسب عميد الكلية الأسبق، الذي تولى فيما بعد منصب القائم بعمل رئيس جامعة دمياط.

وأضاف أنه بعد نشره تفاصيل حالة التحرش، تم وقف العميد عن العمل، فقام عميد الكلية بلاغ ضده بمباحث الانترنت، بدعوى سبه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وأحيل البلاغ إلى المحكمة الاقتصادية، التي قضت بعدم الاختصاص، وأعادت القضية إلى النيابة العامة بدمياط، حيث تم حفظه 3 أشهر، مؤكدًا أنه فوجئ بتحرك القضية أمام محكمة جنايات دمياط، وحدد لها موعد جلسة.

وأكد أنه لن يتخذ أي إجراء قانوني تجاه العميد الأسبق، وأنه اكتفي بحكم المحكمة ببرائته من التهم التي نسبت إليه.