بعد منع طباعة العدد الأسبوعي.. رئيس تحرير "المصرية": سنلجأ للمطابع الخاصة
March 4th, 2017


12472672_10206821043818152_1265801302806566130_n

رفضت مؤسسة أخبار اليوم، طباعة العدد الأسبوعي لجريدة المصرية الأسبوعية التي تصدر كل أربعاء، وذلك بسبب احتواء الغلاف على "قصيدة زجل" للشاعر أحمد سعيد؛ تضامنًا مع اللاعب محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي سابقًا في وفاة والده، تعكس حوار تخيلي بينه وبين والدته التي تطالبه بعدم العودة إلى مصر، خوفًا من اتهام النظام له بالإرهاب.

وفي هذا الصدد، قال عبدالناصر الزهيري، رئيس تحرير جريدة "المصرية"، إنه فوجئ بعدم وجود العدد الأسبوعي للجريدة مع الباعة يوم الأربعاء الماضي، وحينما استفسر من إدارة التوزيع عن السبب، أبلغوه أن العدد لم يصلهم من المطابع، وذلك بسبب رفض مطابع مؤسسة "أخبار اليوم" طباعته، مؤكدًا أن السبب وراء ذلك لم يكن معلنًا في البداية، ولكن بعد ذلك علموا أن القصيدة هي الأزمة.

وأوضح "الزهيري"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن المؤسسة ليست مسؤولة عن محتوى الصحف التي تخرج من مطابعها، ولكن الرقابة الذاتية أو ربما الخارجية منعتهم من طباعة العدد، مشيرًا إلى أن العدد كان يتضمن أيضًا ملف كامل عن الأقباط وأوضاعهم عقب ما تعرضوا له من تهجير في العريش، فضلًا عن بعض التحليلات السياسية للشأن المحلي والعربي عمومًا.

وأعلن "الزهيري"، أن الجريدة ستعود مرة أخرى لطباعة أعدادها في المنطقة الحرة والمطابع الخاصة، رغم أن ذلك سيكبدها الكثير من التكلفة، خاصةً وأنهم لجأوا مؤخرًا لمطابع المؤسسات القومية عقب زيادة تكلفة الطباعة، مؤكدًا أن الجريدة لا تنتمي لأي حزب سياسي أو فصيل بعينه، وإنما هي جريدة مساهمة مصرية تهتم بالشأن المصري والعربي، وتسعى للعمل الصحفي بمهنية.

غلاف العدد الأسبوعي الذي تسبب في منع طباعته

16864938_10210166852421276_7150676504120516276_n