بيان إعلامي لمرصد صحفيون ضد التعذيب
September 9th, 2017


يمتاز عمل مرصد صحفيون ضد التعذيب منذ تدشينه بتحري الدقة وبالمهنية في عرض وتناول كل ما ينشره. ويعمل المرصد وفق معايير محددة واضحة، ويعمل على توثيق الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين والإعلاميين إما عن طريق التواصل المباشر أو ما تنشره وسائل الإعلام الموثوق بها.

ولهذه الأسباب كلها، فقد أصيب القائمين على المرصد والعاملين به ومتابعيه بالصدمة لانضمام موقع المرصد لقائمة المواقع المحجوبة بمصر، إذ تمر مصر منذ أكثر من سنتين بحالة من غلق المجال العام وتضييق الخناق على منظمات المجتمع المدني، وامتدت لحجب عدد كبير من المواقع الإلكترونية. آخرها حجب موقع Human Rights Watch بعد التقرير الأخير الذي أصدرته المنظمة عن التعذيب في السجون المصرية.

ليس لدى فريق عمل المرصد أي توجهات ضد أي جهة أو لجهة بعينها؛ فالمرصد يعمل على توثيق الانتهاكات دون التمييز أو المحاباه لأحد. كما أن المرصد كان جزءًا من لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، وقد عكس هذا ثقة اللجنة في المرصد. كما أن الفريق القانوني بالمرصد يتعاون مع النقابة في الدفاع عن الصحفيين ضد الانتهاكات التي يواجهونها حتى تاريخ حجب الموقع.

ورأى القائمون على المرصد أن من الواجب استمرار المرصد في عمله الذي يؤمنون به، آملين في مستقبل لا تحجب فيه الأفكار ولا يهددها أو تحبسها الأقفاص.