تأجيل دعوى إزالة الحواجز من محيط نقابة الصحفيين لـ٧ فبراير
December 6th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_15923" align="aligncenter" width="720"]حصار النقابة حصار النقابة[/caption]

أجلت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار بخيت اسماعيل، اليوم الثلاثاء، الدعوى المطالبة بإلزام وزارة الداخلية بإصدار قرار بإزالة كافة الحواجز البشرية والحديدية من محيط نقابة الصحفيين، إلى جلسة ٧ فبراير المقبل، وفقًا لموقع جريدة "الدستور".

واختصمت الدعوى، التي حملت رقم ٦٧٧٣٢ لسنة ٧٠ ق، كلٍ من وزير الداخلية، ومدير أمن القاهرة، بصفتهما.

وذكرت أنه منذ الخلاف الذي نشب بين وزارة الداخلية ونقابة الصحفيين، وأغلقت قوات الأمن الشــوارع المؤدية إلى النقابة أكثر من مرة وحاصرتها بحواجز أمنية لمنع الصحفيين غير النقابيين من الدخول للنقابة، وضيقوا الخناق عليهم وعلى دخولهم مبنى النقابة، فضلًا عن التعرض الدائم والمستمر يوميًا لأي زائر من زوار النقابة.

وقدم المدعي خلال الجلسة 11 صورة توضح الحواجز المحيطة بنقابة المحامين وقال إن الصحفيين يتعرضون للتفتيش بطريقة مهينة أمام نقابتهم إلى جانب الاعتداء عليهم من قبل البلطجية.