تامر إبراهيم محرر "7 أيام" يروي تفاصيل اتهامه بالسب والقذف وانتحال صفة صحفي
February 20th, 2017


14690855_312337369132882_6021888692302485954_n

استدعت نيابة بولاق الدكرور، "تامر إبراهيم" الصحفي بمجلة "7 أيام"، مرة أخرى، لحضور تفريغ التسجيل الصوتي المثبت في التحقيقات، يوم السبت المقبل، في القضية رقم 36792 جنح بولاق الدكرور، في اتهامه بالسب والقذف وانتحال صفة صحفي، على خلفية تقرير منشور على صفحات المجلة حول طلاق زوجين مختلفي الديانة.

وحول تفاصيل الواقعة، قال "إبراهيم"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إنه تلقى استدعاءً في يناير الماضي، للتحقيق معه أمام النيابة، بعد اتهام السيدة المُطلقة له بفبركة التقرير ونشر مستندات مزورة، وذلك بعدما تطور الأمر بينها وبين زوجها أمام ساحة القضاء، حيث حاولت حل الأزمة بإلقاء التهمة على ما نشره الصحفي.

وأوضح "إبراهيم"، أنه فوجئ بتوجيه تهم له بالسب والقذف وانتحال صفة صحفي، رغم أنه يمارس المهنة منذ سنوات، مؤكدًا أنه أدلى بأقواله أمام النيابة وتقدّم بكارت "ميموري" مسجل عليه نّص المكالمة والتصريحات التي أدلت بها صاحبة الدعوى، إلا أن النيابة طلبت نسخة من تلك المستندات على أسطوانة "CD".

وأشار "إبراهيم"، إلى أن النيابة قررت إخلاء سبيله بعد سماع أقواله بضمانه الشخصي، بعد ساعتين من التحقيق معه، موضحًا أنه تلقى إخطارًا، أمس الأحد، 19 فبراير الجاري، بضرورة تواجده بالنيابة سوم السبت المقبل، الموافق 25 فبراير؛ لحضور تفريغ التسجيل الصوتي المثبت في التحقيقات.

واستنكر "إبراهيم"، موقف النقابة من قضيته، مؤكدًا أنه تواصل مع بعض أعضاء مجلس نقابة الصحفيين بشأن تهمة "انتحال صفة صحفي"، إلا أن لم يبدِ أحدٌ منهم اهتمامًا بالأمر؛ نظرًا لانشغال النقابة بالانتخابات الحالية، لافتًا إلى أنه سوف يستخرج إثبات من المجلة تفيد بأنه يعمل محرر صحفي بها في فترة زمنية محددة.