تفاصيل الاعتداء على الصحفيين بجنازة "إيمان عبدالعاطي"
September 30th, 2017


وقعت مشادات كلامية بين الصحفيين وأهل أسمن فتاة في العالم، إيمان عبدالعاطي، خلال تشييع جنازتها، ظهر الثلاثاء 26 سبتمبر 2017، بمسجد العمري، بمنطقة اللبان - الإسكندرية.

وحول تفاصيل الواقعة، قال الصحفي بـ"فيتو"، محمد علي، السبت 30 سبتمبر 2017، إنه فور وصول الصحفيين إلى المسجد، في تمام الساعة الواحدة ظهرًا. طالبهم أهل "إيمان"، بعدم تغطية الجنازة أو التصوير، ما أصاب الصحفيين بحالة من الغضب، مشيرًا إلى أنه عند محاولة الصحفيين للتصوير وتغطية الجنازة، هددوهم بالاعتداء بالضرب وتدمير معداتهم.

وأضاف لـ"المرصد"، أنه بعد انتهاء صلاة الجنازة، وتوجُه الجثمان إلى مقابر شارع الرحمة بالإسكندرية، استمر الشد والجذب بين الصحفيين، وأهل الفقيدة، بالمقابر، لمنعهم من الغطية حتى دفن الجثمان وذلك في تمام الساعة الرابعة عصرًا.

كانت إيمان عبد العاطى قد توفيت، الاثنين 25 سبتمبر 2017، في المستشفى التى تتلقى بها العلاج بإمارة أبو ظبى بدولة الإمارات، بسبب هبوط حاد فى الدورة الدموية.