تفاصيل جلسة المصور الصحفي "شوكان" واستكمال عرض الفيديوهات - 7 فبراير 2017
February 7th, 2017


1234913917b33a053bc56502c4d4ddc55b24af331

قررت الدائرة 28 جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، تأجيل محاكمة المصور الصحفي بوكالة ديموتكس محمود أبوزيد الشهير بـ"شوكان"، على خلفية اتهامه في القضية رقم 43150 لسنة 2015، والمقيدة برقم 2985 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة"، إلى جلسة 25 فبراير الجاري؛ لاستكمال عرض الاسطوانات المقدمة من النيابة العامة فيما يتعلق بالقضية واستدعاء شهود الإثبات.

وبدأت الجلسة في تمام الحادية عشر والنصف من صباح اليوم، الثلاثاء، الموافق 7/2/2017،حيث تم استكمال عرض الاسطوانات المقدمة من النيابة العامة، وقامت هيئة الدفاع بتقديم الطلبات للقاضي والتعليق على كل اسطوانة يتم عرضها داخل قاعة المحكمة.

وشهدت جلسة اليوم، عرض باقي الفيديوهات المتعلقة بالقضية والمقدمة من الأمن الوطني كأدلة ثبوت، والتي كانت تدور حول أحداث فض الاعتصام ومعاملة عناصر الشرطة مع المعتصمين.

وتقدمت هيئة الدفاع إلى المستشار رئيس المحكمة بعدة طلبات تمثلت في الآتي

1ـ استبعاد بعض الاسطوانات المقدمة من الأمن الوطني للمحكمة، والتي تم عرضها أثناء انعقاد الجلسة، وذلك لعدم تعلقها بأحداث فض اعتصام رابعة العدوية، وهذا ما يجعلها دون فائدة بالقضية.

2ـ عرض بعض المتهمين المرضى على طبيب السجن، وتقديم تقرير مفصل بحالتهم الصحية في الجلسة المقبلة.

3ـ إخلاء سبيل جميع المتهمين بأية ضمانات تقررها هيئة المحكمة.

ومن جانبه، قال دفاع المصور الصحفي "شوكان"، لهيئة المحكمة إنه قد تم عرضه على طبيب السجن في أكتوبر 2016، وجاء الرد بعرضه على الاستشاري، وأوضح أنه ظل لأكثر من 3 شهور حتى الآن ولم يتم عرضه على أي طبيب استشاري، وأضاف للمحكمة أن "شوكان" مصاب بفيروس سي وهو الآن في حالة صحية متدهورة.

وتقدم دفاع شوكان بعدة طلبات لهيئة المحكمة وهي:-

1ـ عرضه على الطبيب الشرعي؛ لإثبات حالته الصحية وإصابته بفيروس سي، كما تقدم بحافظة مستندات بها تقرير طبي صادر عن المؤسسة المصرية العلاجية يؤكد خطورة وضعه الصحي.

2ـ إخلاء سبيل "شوكان" لسوء حالته الصحية داخل السجن، موضحًا أنه محبوس احتياطيًا لأكثر من ثلاث سنوات حتى الآن.

وفي نهاية الجلسة، قرر رئيس المحكمة تأجيل المحاكمة لجلسة 25 فبراير الجاري، وأمرت هيئة المحكمة بعرض "شوكان" المذكور برقم 242 بأمر الإحالة في القضية رقم 43150 لسنة 2015، والمقيدة برقم 2985 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة"، على الطب الشرعي لإثبات حالته الصحية.

كما أمرت باستمرار حبسه وباقي المتهمين، وعرض بعض المتهمين المرضى على طبيب السجن، بالإضافة إلى إخلاء سبيل أحد المتهمين وذلك لإصابته بتليف الكبد.

ويأتي على رأس المتهمين في القضية عددٌ من قيادات جماعة الإخوان، وفي مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، إلى جانب أسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، إضافة إلى المصور الصحفي.

وكانت قوات الأمن، ألقت القبض على “شوكان” أثناء تصويره وتوثيقه عملية فض اعتصام رابعة العدوية في أغسطس من عام 2013، ليحبس بعدها احتياطيًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والاشتراك في اعتصام مسلح.

والجدير بالذكر أن المتهم قضى أكثر من ثلاث سنوات حبسًا احتياطيًا بدون حكم مسبب يستلزم كل هذه المدة، كما يأتي ذلك بالمخالفة القانونية للمادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية، الذي نص في فقرته الأخيرة على أنه لا يجوز أن يقضي المتهم في الحبس الاحتياطي مدة تزيد عن سنتين في جميع الأحوال.