تفاصيل جلسة "شوكان" وأسباب مشادات الدفاع مع المحكمة (25 فبراير 2017)
February 25th, 2017


dc46be586d14355204844b4d43f002a5

قررت الدائرة 28 جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، تأجيل جلسة المصور الصحفي بوكالة ديموتكس محمود أبوزيد الشهير بـ"شوكان"، على خلفية اتهامه في القضية رقم 43150 لسنة 2015 والمقيدة برقم 2985 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة"، إلى جلسة 21 مارس المقبل؛ لسماع شهود الإثبات وعرض الأسطوانات المقدمة فيما يتعلق بالقضية.

وبدأت الجلسة في تمام الحادية عشر والنصف من صباح اليوم، السبت، الموافق 25 فبراير 2017، حيث قدّم دفاع بعض المتهمين فيديوهات لعرضها ضمن فيديوهات القضية خلال الجلسة المقبلة، قبل البدء في سماع شهود الإثبات، إلا أن هيئة المحكمة قررت إرسالها إلى اللجنة الفنية لتفريغها، وتخصيص الجلسة المقبلة لسماع الشهود.

وكان فريق الدفاع، قد أصرعلى عرض الفلاشة في جلسة علنية قبل إعداد تقرير عنها من قبل اللجنة الفنية المنتدبة من اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بينما رفض المستشار طلبهم، وقال: "سنتعرف على ما فيها من خلال تقرير اللجنة المكتوب"، مما أدى لانسحاب الدفاع من الجلسة، بعد قرار المحكمة.

ومن جانبهم، بدأ بعض المتهمين داخل قفص الاتهام بالهتاف ضد هيئة المحكمة، بعد انسحاب دفاعهم؛ مما عطّل سير الجلسة، فقررت المحكمة حبس جميع المتهمين سنة مع الشغل؛ لإخلالهم بنظام الجلسة، فيما عدا المصور الصحفي " شوكان" وحوالي 20 متهمًا آخرين.

كما قررت هيئة المحكمة، إحالة فريق الدفاع المنسحب للمحكمة التأديبية، وانتداب 5 محامين آخرين من نقابة المحامين للدفاع عن المتهمين، وكان أحد ممثلي الدفاع عن المتهمين، قد أوضح أنه تم تسليم 24 أسطوانة فقط و2 فلاشة، وذلك ليس مطابقًا للعدد الرئيسي، وهو 57 أسطوانة، فردَّ القاضي أن الأحراز كانت بحوزة المحكمة منذ ضمها للقضية، وأنه تم استبعاد 26 أسطوانة ليس لها علاقة بالدعوة و7 أسطوانات تالفة.

وأمر المستشار حسن فريد، بطرد جميع أهالي المتهمين من قاعة المحكمة؛ بسبب إخلال ذويهم من المحبوسين، بسير الجلسة، ومنعهم من الزيارة.

وفي ذات السياق، قال ممثل النيابة العامة في جلسة اليوم، إنه تم توقيع الكشف الطبي على المصور محمود أبوزيد والشهير بـ"شوكان"، ولكن التقرير الطبي الخاص به لم يرِد إليهم، وهم بصدد إحضاره الجلسة المقبلة.

ويأتي على رأس المتهمين في القضية عددٌ من قيادات جماعة الإخوان، وفي مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، إلى جانب أسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، إضافة إلى المصور الصحفي.

وكانت قوات الأمن، ألقت القبض على “شوكان” أثناء تصويره وتوثيقه عملية فض اعتصام رابعة العدوية في أغسطس من عام 2013، ليحبس بعدها احتياطيًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والاشتراك في اعتصام مسلح.