تفاصيل طرد الصحفيين من قاعة جلسات مؤتمر "الحرية والمواطنة" بالأزهر
March 1st, 2017


fce370dc1b8a46eacb07dfffa2736a25

طرد محمد عبد المنعم، أحد أفراد المكتب الإعلامي بمشيخة الأزهر، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام المشاركين في مؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، المنعقد تحت عنوان "الحرية والمواطنة التنوع والتكامل"، من قاعة حضور جلسات المؤتمر، كما منعهم من إجراء أي أحاديث صحفية مع ضيوف المؤتمر، قبل انعقاد جلسة اليوم الأربعاء.

وفي هذا الصدد، قال فادي الصاوي، الصحفي بموقع "مصر العربية"، والذي كان متواجدًا لتغطية المؤتمر، إنه توجه إلى المشيخة صباح اليوم؛ بناءً على دعوة من المكتب الإعلامي للمشيخة، وأثناء محاولته إجراء حديث صحفي مع أحد الضيوف الأجانب قبل بدء المؤتمر؛ فوجئ بأحد منظمي المؤتمر يمنعه، ويطرده خارج الجلسة العامة للمؤتمر.

وأوضح "الصاوي"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن أحد منظمي المؤتمر رفض دخول الصحفيين إلى قاعة المؤتمر، إلا أن المسؤول عن التنظيم تعنت معه بشكل شخصي، وذلك بسبب تقرير صحفي كان قد أعده أمس الثلاثاء، عن سوء تنظيم المؤتمر، وبعض السلبيات التي شهدها، بحسب ما أخبره أحد منظمي المؤتمر.

وأشار "الصاوي"، إلى أن مسؤولي تنظيم المؤتمر برروا عدم رغبتهم في وجود الصحفيين بالجلسة، بدعوى أنها تعليمات من محمد عبد السلام المستشار القانوني لشيخ الأزهر، والدكتور أيمن بريك مدير المكتب الإعلامي للمشيخة، وهو ما أثار استياء الصحفيين من ذلك، مؤكدين أنهم حصلوا على تصريح لتغطية فعاليات المؤتمر.