توضيح| تعديل في قائمة الصحفيين المحبوسين على خلفية عملهم وفقًَا لمعايير المرصد
December 8th, 2016


%d8%b5%d8%ad%d9%81%d9%8a%d9%88%d9%86-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%b0%d9%8a%d8%a8

في إطار المراجعة المستمرة، للأوضاع القانونية للصحفيين المحبوسين، على خلفية عملهم الصحفي، تجدر الإشارة إلى أن قائمة حصر الصحفيين التي يقدم المرصد دعمه لها، تتغير وفقًا لورود معلومات جديدة، تظهر حقائق متعلقة بعدم مطابقة معايير المرصد لأسباب حبس أحد الصحفيين.

وفور علم فريق عمل “صحفيون ضد التعذيب” بحالة قبض على صحفي خلال تأدية عمله، يسارع بتقديم الدعم الإعلامي والقانوني له، ثم يتم دراسة الواقعة طبقًا للمعلومات المتاحة، والتي تحدد استمرار تقديم الدعم وفقًا لمعايير المرصد من عدمه.

وبناءًا على ما سبق، فقد جرى تعديل في قائمة الحصر بحذف اسمين من آخر قائمة محدثة لدى المرصد، بعد التأكد من عدم مطابقة وقائع القبض عليهما وحبسهما، لمعايير المرصد التي تكفل دعم كل صحفي يقبض عليه بسبب عمله، ليصبح عدد الصحفيين في قائمة الحصر 15 بدلًا من 17 صحفي.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ تدشين المرصد في 6 نوفمبر 2013، حمل على عاتقه الدفاع عن الحريات الإعلامية وتعزيز مساحة الممارسة الحرة لمهنة الصحافة في مصر، وذلك عبر شبكة عنكبوتية من الصحفيين والنشطاء المتطوعين، وبمرور الوقت أصبح المرصد هو ضمن الجهات الرئيسية التي يتم الاستناد إليها والتشبيك معها في كل ما يتعلق بالانتهاكات ضد الصحفيين وشؤون الصحافة والإعلام بشكل عام في مصر وذلك وفقاً لجهات ومنظمات وصحف دولية وإقليمية ومحلية عديدة.