جنايات القاهرة تؤيد حبس صحفي لمدة عام لإدانته في "التشهير بالزند"
September 27th, 2017


قضت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء 26 سبتمبر 2017، برئاسة المستشار حسني الضبع، بحبس المحرر بموقع بوابة الأهرام، أحمد عبد العظيم عامر، لمدة سنة، وذلك لإدانته بارتكاب جرائم نشر أخبار كاذبة ضد المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق، إبان رئاسته لنادي قضاة مصر والتشهير به.

وأمرت المحكمة، وفقًا لما نشر موقع "صدى البلد"، بإحالة الدعوى المدنية بالتعويض المقامة من المستشار الزند بمبلغ مليون جنيه ضد المحرر، إلى المحكمة المدنية المختصة لنظرها والفصل فيها.
وقرر صالح الدرباشي، المحامي عن المستشار أحمد الزند، أثناء الجلسة، رفض التصالح مع المحرر أحمد عبد العظيم عامر في القضية.

وسبق أن قضت المحكمة بمعاقبة أحمد عبد العظيم "غيابيًا" بالحبس لمدة سنة، وتغريم، رئيس تحرير "بوابة الأهرام"، هشام يونس، ، مبلغ 10 آلاف جنيه، وذلك في شهر يوليو 2016، قبل أن تعاد محاكمة المحرر "عامر" حضوريًا في ضوء المعارضة التي قدمها على الحكم بصفة حضورية.

كانت التحقيقات التي باشرها المستشار فتحي البيومي، قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، كشفت عن عدم صحة ما نشر بالموقع من معلومات تزعم قيام المستشار الزند، ببيع قطعة أرض مملوكة لنادي قضاة بورسعيد لأحد أقاربه (ابن عم زوجته على حد زعم الموقع) وبسعر يقل عن سعر بيع المثل في السوق، حيث جاء بالتقرير الصحفي المنشور أن قطعة الأرض بيعت بسعر 18 ألف جنيه للمتر في حين أن قطعة مماثلة وملاصقة لها بيعت بسعر 53 ألف جنيه للمتر الواحد.