حمدي الزعيم في رسالة جديدة لطفله "مالك": "مرحبًا بضيفي الذي منعوني استقباله"
January 2nd, 2017


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_16317" align="aligncenter" width="720"]حمدي الزعيم حمدي الزعيم[/caption]

كتب حمدي الزعيم، الصحفي بجريدة "الحياة"، والمحبوس داخل سجن طرة، رسالة جديدة من داخل محبسه، بعنوان (مرحبًا بضيفي الذي منعوني استقباله)، حيث تحدث خلالها إلى طفله الصغير، الذي وُلد أمس الأحد الموافق 1 يناير، وأسماه "مالك".

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الصحفيين الثلاثة، يوم الاثنين الموافق 26 سبتمبر، أثناء تصوير “الزعيم والبشبيشي” لتقرير ميداني بمحيط نقابة الصحفيين، وتصادف ذلك مع مرور “حسن”، وقد تم التحقيق معهم داخل القسم أمام رجال الأمن الوطني، عقب إلقاء القبض عليهم، ثم عُرضوا على النيابة مساء الثلاثاء، الموافق 27 سبتمبر.

وقررت نيابة وسط القاهرة الكلية، المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة الابتدائية بزينهم، في آخر جلسة، بتاريخ 25 ديسمبر الماضي، تجديد أمر حبس كلٍ من (حمدي الزعيم) الصحفي بجريدة “الحياة”، و(محمد حسن) الصحفي بجريدة “النبأ”، و(أسامة البشبيشي) الصحفي بوكالة “بلدي” الإخبارية، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وجاء في نص رسالة الزعيم، التي حصلت المرصد على نسخة منها، كالآتي:

"مرحبا بضيفي الذي منعنوني استقباله

إن امتلاك الحرية هو أسمى هدف يمكنك السعي إليه، بل ودفع ثمن باظ لذلك الأمر

فأن تكون حرًا في فكرك ورأيك، هنا تكون قد اتملكت نفسك

لذا أسميتك (مالك)

مرحبًا بضيفي الغالي الذي منعوني أن أكون في استقباله، لا لسبب سوى أن والدك يمتهن مهنة الصحافة

فاعلم أنني لم أخُن مهنتي وإلا كنت الآن في مكان آخر

اعلم أننا أخذنا على عاتقنا أن نكون مرآة الشعب، والأمناء على حقه في معرفة ما يدور حوله

اعلم أيضًا أننا ليس لنا مأرب أو أطماع في أي شيء

عملنا بحرفية تامة، وليس وليس لنا أي حسابات في الصراع السياسي الدائر بالبلاد

نحن صحفيين فقط

لذا منعوني من استقبالك ورؤيتك في أولى لحظاتك في الحياة

فمرحبًا بك واعذر لي غيابي عنك،وهو لن يطول بحول الله تعالى

فنحن نبني لك وللأجيال القادمة مجد الحرية الدائم

لا نعلم على وجه التحديد أسباب تواجدنا داخل السجون، ولكن المؤكد حتى الآن أن السبب الوحيد أن والدك يعمل مصور صحفي فقط

أرسل إليك تهنئة وصولك إلى الدنيا

امتلك حريتك وامتلك قرارك

امتلك رأيك وامضي في شموخ وعزة

وتذكر دائمًا.. من أجل هذا أسميتك (مالك)"

[caption id="attachment_16365" align="aligncenter" width="686"]راسلة "حمدي الزعيم" لطفله راسلة "حمدي الزعيم" لطفله[/caption]