دعوى تطالب صحفية بدفع تعويض مليون جنيه لمالك مكتب زواج
July 3rd, 2017


قالت الصحفية بجريدة "الوطن"، جهاد عباس، الاثنين 3 يوليو 2017، إنها فوجئت بدعوى قضائية مقامة ضدها ورئيس التحرير السابق، مجدي الجلاد، ومالك الجريدة محمد الأمين، تحمل رقم 286 لسنة 2017.

وأضافت لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن الدعوى تطالبهم بدفع تعويض مليون جنيهًا مصريًا، لصاحب مكتب زواج، موضحة أنه تم تأجيل النظر فيها لجلسة 12 سبتمبر 2017.

وتابعت جهاد، أن تاريخ الواقع يرجع إلى وقت قيامها بنشر مقال صحفي، تحت عنوان "مغامرة في مكتب بيع البنات للمصريين والعرب"، يتناول الحديث عن مكتب زواج يقوم ببيع الفتيات، مؤكدة أنها لم تذكر بالمقال اسم أي شخص، حتى وجه إليها تهديدات.

وأكدت أن مالك مكتب الزواج،  حرك جنحة سب وقذف ضدها، وضد رئيس التحرير، ومالك الجريدة، في وقت سابق بعد نشر المقال، وقضت محكمة جنح الدقي بتاريخ 2 نوفمبر 2016، بعدم قبول الدعوى، وذلك قبل رفع دعوى التعويض.