رفض دعوى إلزام الداخلية بإزالة الحواجز من محيط نقابة الصحفيين
March 7th, 2017


Masked Egyptian security forces walk by a demonstration held by journalists and activists against the detention of journalists, in front of the Press Syndicate in Cairo

قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار بخيت إسماعيل، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم الثلاثاء، بعدم قبول الدعوى المقامة من علي أيوب المحامي، بصفته وكيلًا عن حسام السويفي، الصحفي بجريدة الفجر، والتي يطالب بإلزام وزارة الداخلية بإصدار قرار بإزالة كافة الحواجز البشرية والحديدية من محيط نقابة الصحفيين والشوارع المحيطة بها، بحسب ما أفاد موقع "فيتو".

ومنع تعرض ضباط وأفراد الداخلية للصحفيين وزائريهم والاطلاع على هوياتهم قبل السماح بدخولهم للنقابة وأثناء خروجهم بالشوارع المحيطة بها والمؤدية اليها.

واختصمت الدعوى التي حملت رقم ٦٧٧٣٢ لسنة ٧٠ ق، كل من وزير الداخلية، ومدير أمن القاهرة، بصفتهم.

وذكرت الدعوى، أنه منذ الخلاف الذي نشب بين وزارة الداخلية ونقابة الصحفيين، أغلقت قوات الأمن الشوارع المؤدية إلى نقابة الصحفيين أكثر من مرة وحاصرتها بحواجز أمنية لمنع الصحفيين غير النقابيين من الدخول للنقابة وضيقوا الخناق عليهم وعلى دخولهم مبنى النقابة، فضلًا عن التعرض الدائم والمستمر يوميًا لأى زائر من زوار النقابة.