رفض دعوى لواء بأكاديمية الشرطة ضد "البداية" وصحفيان
April 26th, 2017


البلشي و ربيع

أفاد عبد الستار البلشي، محامي الزميلين خالد البلشي، ومحمد ربيع، بأن محكمة جنوب القاهرة الابتدائية، الدائرة 10 مدني تعويضات، قضت يوم الاثنين 24 أبريل 2017، برفض الدعوى التي أقامها اللواء شوقي صلاح، الأستاذ بأكاديمية الشرطة، ضد جريدة البداية والزميلين: البلشي، وربيع، والتي طالب فيها بتعويض مادي 50 ألف جنيه،بسبب نشر تصريحات له ضمن تقرير نشرته الجريدة، عن سرقة الأحراز داخل وزارة الداخلية.

وقال صحفي "البداية"، محمد بديع، إن رفض الدعوى المقامة من اللواء شوقي صلاح، أغلق أي سبيل قانوني آخر ليلجأ له المدعي.

وأضاف لـ"صحفيون ضد التعذيب"، إنه تم مناقشة رفع دعوى بالتعويض بعد الحكم الأخير، مشيرًا إلى أنهم اكتفوا برفض الدعوى المقامة ضدهم.

وجاء في نص الدعوى المرفوعة من قبل المحامي علي الشافعي، موكلًا عن اللواء شوقي صلاح، أنه عمل في وزارة الداخلية وتدرج في المناصب حتى وصل لدرجة لواء وحصل على الدكتوراه في القانون المدني ثم عمل عضوا بهيئة تدريس الشرطة، معترضا على ما أخذ على لسانه من البداية: "ضباط فاسدون يسرقون أحرازا تم نسيانها أو لم يأتي قرار بإعدامها أو التصرف فيها بطريقة أخرى"، وفقًا لما نشرته "البداية".

وأوضح شوقي صلاح، أن ما ورد في التحقيق الذي قامت به البداية يفيد التعميم على كل ضباط الشرطة وأنهم فاسدين يسرقون الأحراز، على الرغم أن البداية أشارت إلى أن بعضهم يفعل ذلك وليس كلهم، واستعان صلاح بعنوان التحقيق وليس ما ورد داخل المتن الذي أشار إلى أن بعضهم يفعلون ذلك.