صبري أنور يتحدث عن "الصحافة المنشودة" في رسالة من داخل سجن "جمصة"
December 19th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

الصحفي-صبري-أنور

كتب صبري أنور، الصحفي بجريدة "البديل" المحبوس في سجن جمصة العمومي، على ذمة القضية 205 لسنة 2015 إداري كفر البطيخ، رسالة "مقتضبة" نشرها موقع "ماوراء الحدث".

وجاء في نص رسالة صبري أنور: "إنما ننشد صحافة تتوافق مع شعاراتها، وتقدم الحقيقة على المصالح، ولو كانت هذه المصالح تهدد أمن المجتمع؛ لأنها إن فعلت فإنها كمشرط الجراح.. يجرح ليداوي، يسيل الدم ليخرج كل ورم خبيث؛ لأنه حين يتحرر قلم الصحفي من عبودتيه لحزب أو سلطة أو جهة ما فحينئذ سنقول إننا نمتلك في بلادنا هذا النوع المنشود من الصحافة".

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على “صبري أنور” من داخل منزله، في فبراير 2015، حيث اختفى قسريًا لأكثر من أسبوعين، إلى أن تقدمت نقابة الصحفيين ببلاغ للنائب العام وشكوى ضد وزير الداخلية، فيما جاء رد الوزارة على النقابة بأن الصحفي ليس مختفيًا، وإنما تم القبض عليه بناء على إذن من نيابة أمن الدولة العليا، حيث أوضحت الوزارة في ردها على النقابة، أنه محتجز على ذمة القضية 205 لسنة 2015 إداري كفر البطيخ، ويتم التجديد له بناء على قرارات النيابة.