صحفي "الدستور" يروي تفاصيل تهديده بالقتل بعد كشفه مخالفات "دار الأدباء"
April 11th, 2017


وائل خورشيد، الصحفي بجريدة الدستور

تلقى وائل خورشيد، الصحفي بجريدة الدستور، الأحد الماضي، تهديدات بالقتل، وذلك عقب نشره تحقيق بعنوان "احتلال غامض لدار الأدباء"، في عدد الجمعة 7 أبريل 2017، بالجريدة.

وحول تفاصيل الواقعة، قال وائل الخورشيد، إنه بعد استقصاءه لعدد من المعلومات حول نشاطات مربية تحدث داخل دار الأدباء، الكائن في 104 شارع القصر العيني، أمام مبنى مجلس النواب، تلقى مكالمات تهديد بالقتل والاعتداء على منزله وأسرته.

وأوضح وائل في شهادته لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن مكالمات التهديد من شخص، يدعي أنه دكتور بكلية الآثار جامعة القاهرة، وله موسوعات طبية مطبوعة ومتداولة في الأسواق، مشيرًا إلى أنه بعد الرجوع إلى الجامعة نفت عمله بها، كما أنه ظهر في عدد من البرامج التليفزيونية بصفات مختلفة، منها مطرب، ودكتور.

وأشار إلى أن المخالفات المرصودة كانت، وجود كافيتريا بالدور الأرضي، تابعة لمكان يدعى نادي العلماء والمخترعين، وهو نادي لا وجود له، ومنظمة باسم "كتاب إفريقيا وآسيا"، كائنة بالدور الثاني في الدار، ادعى القائمون عليها إنها امتداد لاتحاد كتاب إفريقيا وآسيا -الذي أسسه الكاتب يسري السباعي، في ستينات القرن الماضي.

ولفت إلى أنه دعاهم إلى إرسال تكذيب للمعلومات، وهو على استعداد لنشره، مشيرًا إلى أن المتصل، صرح في واحدة من مكالمات التهديد، أنه مجرد عامل في الدار.