صحفي "الفجر": تعرضت للضغوط بـ"أمن الدولة" للإفصاح عن مصادر "فساد القضاة"
May 8th, 2017


17201362_10154922127570609_3643381584131063026_n

أخلت نيابة أمن الدولة، صباح الأحد 7 مايو 2017، برئاسة المستشار محمد جمال، سبيل طارق جمال حافظ، رئيس القسم القضائي بجريدة الفجر، بكفالة 5 آلاف جنيه، بعد تحقيقات استمرت لمدة 15 ساعة متواصلة من الساعة الثانية ظهر السبت، حتى قرابة الخامسة فجر اليوم، وذلك بسرايا نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس.

وقال طارق حافظ، رئيس القسم القضائي بجريدة الفجر، إنه نشر تحقيق على موقع جريدة الفجر، بخصوص فساد في تعيينات دفعة قضاة 2014، حيث تم تعيين ضابط سابق، اتهم بالتعذيب في الأقصر، وتعيين عدة من أبناء وأقارب لقضاة، وهو ما اجتمعت على إثره الجمعية العمومية للمجلس الأعلى للقضاء، وقررت فصل الضابط المتهم بالتعذيب، بسبب عدم صحة التحريات الأمنية التي على أساسها تم تعيينه.

وأضاف لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أنه تلقى استدعاءً من نيابة أمن الدولة بالتحقيق، ومحضر استدعاء من نقابة الصحفيين، موضحًا أنه توجه إلى التحقيق مع المستشارين القانونيين للجريدة، ليتم التحقيق مع 15 ساعة بدون وجود لعضو مجلس نقابة الصحفيين، حيث لم يسمح له طوال فترة التحقيق بتناول طعام أو الشرب، مؤكدًا أنه كان يتوجه إلى دورة المياه لثواني معدودة، لالتقاط أنفاسة.

وأفاد بأنه تم الضغط عليه بكل الوسائل للإدلاء بمعلومات عن المصادر، التي قدمت له المخالفات في دفعة القضاة، ولم يتطرق التحقيق في متن ما نشره، إلا في جملتي "توريث القضاء" و"كعكة النيابة"، اللتان بهما تم اتهامه بخدش الرونق العام للقضاء.

وتابع طارق، أنه فوق انتهاء التحقيقات، بعد إصراره على عدم الإفصاح عن أي معلومات حول مصادره، تم إخلاء سبيله بكفالة 5 آلاف جنيه، مؤكدًا أنه منع من الاتصال بزويه لإحضار المبلغ، ومن قام بتدبر المبلغ هم المحامين.