صحفي "الوطن" يروي تفاصيل احتجازه والاعتداء عليه داخل وزارة التعليم العالي
January 15th, 2017


صحفيون ضد التعذيب

جانب من المؤتمر الصحفي

جانب من المؤتمر الصحفي

اعتدى أحمد مجاهد، مدير مكتب الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي، بالضرب، على "توفيق شعبان"، الصحفي بجريدة "الوطن"، أمس السبت، أثناء تغطية المؤتمر الصحفي للوزير بشأن إطلاق مبادرة "أطفال مصر أمانة"، مما أثار استياء باقي الصحفيين المتواجدين للتغطية، وهددوا بالانسحاب من المؤتمر.

وحول تفاصيل الواقعة، قال توفيق شعبان، الصحفي بجريدة "الوطن"، إنه كان مكلفًا بتغطية المؤتمر الصحفي في الوزارة، والمقرر انعقاده في الحادية عشرة والنصف صباحًا، إلا أنه حينما وصل إلى قاعة المؤتمر في الموعد المحدد، فوجئ بمدير مكتب الوزير يطلب من جميع الصحفيين مغادرة القاعة لحين تجهيزها، وهو ما أثار استياءهم.

وأوضح "شعبان"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن مشادة كلامية وقعت بينه وبين مدير مكتب الوزير بسبب تأخرهم عن عقد المؤتمر في الموعد المحدد له، وسوء تنظيمه؛ مما تسبب في تعطيل عملهم، إلا أن مدير مكتب الوزير هدده قائلًا: "مش هطلعك من الوزارة على رجلك"، ثم تعامل مع باقي الصحفيين بشكل غير لائق.

وأشار "شعبان" إلى أنه خرج مع باقي زملائه من القاعة لحين تجهيزها، حيث انعقد المؤتمر بعد موعده بساعة، وعقب الانتهاء من تغطية وقائع المؤتمر، توجه الصحفيون إلى البوابة لمغادرة الوزارة، لكنهم فوجئوا بمدير مكتب الوزير يأمر أمن الوزارة بإغلاق البوابة، ومنعهم من الخروج، ثم بركل صحفي "الوطن" والاشتباك معه.

وأكد صحفي "الوطن" أنه توجه إلى المؤتمر مرة أخرى لمقابلة الوزير وإخباره بما حدث، عقب احتجازه داخل الوزارة والتعدي عليه بالضرب، حيث استنكر الوزير الواقعة وتعهّد باتخاذ إجراء قانوني ضد مدير مكتبه، موضحًا أنه سيتابع موقف الوزارة تجاه مدير مكتب الوزير، حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى معه أو مع زملائه خلال عملهم.