صحفي بالأهرام يتقدم بشكوى ضد عضو مجلس النقابة بتهمة ''خدش الحياء''
March 6th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

تقدم هشام اليماني، الصحفى بالأهرام، بشكوى إلى نقابه الصحفيين، ضد هشام يونس، أحد أعضاء مجلس النقابه ورئيس التحرير التنفيذى لبوابه الأهرام الإلكترونيه، تضمنت اتهامه بـ''خدش الحياء والتلفظ بألفاظ نابيه أمام الزميلات بصاله تحرير بوابه الأهرام''، بحسب ما ورد بالشكوى.

واتهم الصحفي، يونس باستغلال صلاحياته كرئيس تحرير تنفيذى لبوابه الأهرام بشكل تعسفى ضد ''المياني'' وعدد من زملائه الذين انتقدوا أداء يونس واتهموه باتباع سياسه تحريريه وإداريه سيئه وغير سويه تسببت فى تراجع ترتيب بوابه الأهرام على شبكه الانترنت''.

وجاء بالشكوى أن ''هشام يونس، لم يراعِ المعايير المهنيه المتعارف عليها فى توزيع علاوه التميز على الصحفيين ببوابه الأهرام، ووزعها بشكل انتقائى به ترصد لمن ينتقدوه''.

وتابع أن ''عددًا من الصحفيين ببوابه الأهرام تقدموا بمذكره إلى أحمد السيد النجار رئيس مجلس إداره الأهرام، الذى عيّن يونس فى هذا المنصب، يطالبونه فيها برفع الظلم عنهم وإعاده حقوقهم وإنقاذ بوابه الأهرام من التراجع، ولكن لم يلتفت رئيس مجلس الإداره لتلك المطالب، ومؤخرّا فوجئوا بالشؤون القانونيه تستدعيهم للتحقيق معهم فى تهمه لفقها رئيس تحرير البوابه لزميلين لهم بتزوير توقيعاتهم على المذكره المقدمه لرئيس مجلس الإداره وخيانه الأمانه، وهو الأمر الذى أنكره جميع الموقعين على المذكره، مؤكدين أنهم وقعوا على المذكره بمحض إرادتهم ويطلبون التحقيق فى تجاوزات رئيس التحرير وليس العكس''.

وتضمنت الشكوى أنه خلال التحقيقات أمام الشؤون القانونيه بالأهرام، أكد مجموعه من صحفيى البوابه أن رئيس تحريرها تلفظ بألفاظ خادشه للحياء فى ظل وجود زميلات وأنه حينما وجد التحقيق يسير فى هذا الاتجاه حاول إيقافه، ولكن الصحفيين اللذين تم اتهامهما بالتزوير وخيانه الأمانه أصرا على استكمال التحقيق لرد اعتبارهما ومجازاه من اتهمهما بالباطل.

حرية الأخبارية