غدًا.. استكمال محاكمة "محمود عبد النبي" في قضية أحداث سيدي بشر بالإسكندرية
January 31st, 2017


تستكمل الدائرة الثامنة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار عبدالله عبدالقادر الكيلاني، غدًا الأربعاء، نظر محاكمة "محمود عبد النبي" مراسل شبكة رصد الإخبارية، في القضية المقيدة برقم 50666 لسنة 2014 جنايات أول المنتزه ورقم 4214 لسنة 2014 كلي شرق الاسكندرية، والمعروفة إعلاميًا "أحداث سيدي بشر"، والمقرر سماع باقي طلبات الدفاع خلالها.

وفي آخر جلسة، بتاريخ 30 نوفمبر الماضي، حاول الدفاع التقدم إلى رئيس المحكمة بالاستجابة لمطالب المتهمين وسماع شكواهم من داخل القفص وعرضهم على الطب الشرعي؛ للتأكد من تاريخ حدوث الاعتداء عليهم داخل السجن من عدمه، ووافقت المحكمة على ذلك.

وقررت المحكمة سماع البعض منهم واستعراض بعض الإصابات الناتجة عن اعتداء قوات تأمين سجن برج العرب عليهم، حيث سمحت هيئة المحكمة للصحفي “محمود عبدالنبي”، مراسل شبكة رصد الإخبارية بالإسكندرية، بالتحدث إليها من داخل قفص الاتهام.

وتحدث “عبدالنبي”، لهيئة المحكمة عن تفاصيل ما تعرض له داخل سجن برج العرب مؤخرًا، وتعرضه للاعتداء البدني داخل زنزانته، قائلًا: “أنا تعبت في السجن ومش حِمل حبس خلاص، واتعذبت جوّة السجن، ومش طالب غير الرحمة من ربنا”، وحينما حاول القاضي مقاطعته أثناء الحديث، بادره “عبدالنبي” بقوله: “أنا بقالي 3 سنين ونص محبوس، إديني عليهم 3 دقايق أتكلم فيهم”.

وكانت الحالة الصحية للصحفي محمود عبدالنبي، مراسل شبكة رصد الإخبارية بالإسكندرية، والمحبوس احتياطيًا بسجن برج العرب منذ أكثر من ثلاث سنوات، قد تدهورت مؤخرًا، وذلك إثر الاعتداء عليه بالضرب داخل الزنزانة ضمن واقعة التعدي على السجناء السياسيين ببرج العرب، في  نوفمبر الجاري.

وألقت قوات الأمن القبض على المراسل أثناء تغطيته لأحداث سيدى بشر بالإسكندرية، يوم 3 يوليو عام 2013، ووجهت له اتهامات، من بينها حيازة أسلحة نارية، وإثارة الشغب وترويع المواطنين.