كيف تمرّ زيارات الصحفيين المعتقلين في رمضان؟
June 7th, 2017


re7la2

رمضان شهر ذو طابع خاص، يمتاز بلم الشمل، واجتماع العائلات سويًا، هنا نحاول رصد جانب من معاناة أهالي المعتقلين، في زيارات السجون، وما قد يتعرض له الزملاء خلف القضبان، في شهر رمضان، بما يحمله من روحانيات وطقوس خاصة.

كيف تمرّ زيارات الصحفيين المعتقلين في شهر رمضان؟، تساؤل طرحه "صحفيون ضد التعذيب"، على أهالي المعتقلين. 

صبري أنور.. رمضان الثاني خلف القضبان

قالت هبة ، زوجة الصحفي المحبوس، صبري أنور، إنها واجهت تعنت خلال الزيارة الأخيرة، الخميس الماضي 1 يونيه 2017، حيث منعت من إدخال عدد من الأطعمة والحلويات، وتحديدًا الأطعمة والحلويات "المحشية".

وعن حالته الصحية، أضافت لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن حالته الصحية أفضل من الزيارات السابقة، وأنه لا يواجه أي تعنت داخل السجن، مشيرة إلى أن شهر رمضان الحالي هو الثاني له وهو خلف القضبان.

محمد العادلي.. رمضان الرابع خلف القضبان

وأكدت شقيقة محمد العادلي، المذيع بقناة "أمجاد"، إن إدارة سجن طره، خلال زيارتها الاثنين الماضي، لم تمنعها من إدخال الطعام إلى العادلي، لم يمنعوا شئ من الزيارة، فضلًا عن السماح بدخول ماكينة حلاقة.

وذكرت لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن الحالة الصحية لمحمد لم تكن جيدة حيث أنه تناول مسكنات للتخلص من الآم ظهره وكتفه، حتى يتمكن من رؤيتها في الزيارة.
وأفادت بأنه أجرى بعض الفحوصات والإشعات، وفي انتظار نتائجها للاطمئنان على صحته.

محمود عبدالنبي.. رمضان الرابع خلف القضبان

وأفاد والد محمود عبد النبي، المراسل الصحفي، أن حالة الصحية لمحمود جيدة، ولا يواجه تعنت داخل السجن.
وأشارفي شهادته لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن هناك بعض التشديدات الأمنية عند التفتيش، وعلى خلاف ذلك سمحت إدارة سجن برج العرب، بدخول المأكولات. 

سامحي مصطفى.. رمضان الرابع خلف القضبان

قالت زوجة سامحي مصطفى، المدير التنفيذي لشبكة "رصد"، إن سامحي بدأ علاج عظام الفك، حيث كان يعاني من آلام الفك والعظام إثر الاعتداء عليه داخل السجن، وأن حالته الصحية تحسنت.

وتابعت لـ"المرصد"، أن إدارة سجن طره، في زيارتها الأخيرة له كانت متعاونة، وسمحت بدخول المأكولات، دون منع أيًا من محتوياتها، كما سمح بدخول الدواء له.

حمدي الزعيم.. رمضان الثاني خلف القضبان

قالت زوجة حمدي الزعيم، إنها تتوجه لزيارته كل خميس، وأنها تتولى إدخال علاج الجلطة والسكر له، لعدم توفير السجن للعلاج له

وأضافت لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أن في الزيارة الأخيرة، منعوا الكثير من المأكولات، وتحديدًا الطعام "المحشي"، ويسمح بـ"النواشف" فقط، على حد وصفها.