محرر "البداية" يوضح تفاصيل مقاضاته بسبب تقرير عن أحراز الداخلية
January 28th, 2017


صحفيون ضد التعذيب

2017_1_26_14_16_20_514

حرَّك اللواء شوقي صلاح، العضو بهيئة التدريس بأكاديمية الشرطة، دعوى قضائية ضد موقع "البداية"، ورئيس تحريره خالد البلشي، ومحمد ربيع المحرر الصحفي بالموقع نفسه، مطالبا بتعويض مادي 50 ألف جنيه عما لحقت به من أضرار، بعد نشر تصريحات له ضمن تقرير نشره الموقع عن الأحراز داخل وزارة الداخلية، فيما تقرر تحديد أول جلسة يوم 20 فبراير المقبل.

وحول تفاصيل الدعوى، قال "محمد ربيع"، الصحفي بموقع "البداية"، إنه فوجئ بالدعوى التي حركها اللواء "شوقي صلاح"، يوم 26 يناير الجاري، ضده هو ورئيس تحرير الموقع "خالد البلشي" وضد الموقع نفسه، وقد تم إرسال إخطار مرفق به صحيفة الدعوى إليهم بعد رفعها بيوم واحد، مؤكدًا أنه لم يتم استدعاؤهم للتحقيق معهم أمام النيابة العامة حتى الآن.

وأرجع "ربيع"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، تفاصيل الواقعة إلى تحقيق صحفي منشور على الموقع بتاريخ 5 ديسمبر 2016 بعنوان "من أين تأتي أحراز الداخلية؟"، والذي تضمن تصريحات لمصادر أمنية إلى جانب عدد من الخبراء الأمنيين، ومن بينهم اللواء "شوقي صلاح" مقيم الدعوى، والذي اتهم الموقع بعد ذلك باجتزاء تصريحاته.

وأردف "ربيع": "التحقيق كان يناقش 4 طرق تحصل بها وزارة الداخلية على أحرازها، ولكن هناك طريقة واحدة اتخذ منها اللواء "شوقي صلاح" موضوعًا لتحريك الدعوى ضد الموقع، وهي "أن ضباط الشرطة يسرقونها ويحصلون عليها بطرق غير مشروعة"، كما اعترض أيضًا على عنوان التحقيق، متهمًا التحقيق بـ"التعميم، واجتزاء الكلام، والكذب"، على حد وصفه.

وأوضح "ربيع" أن اللواء اعترض على تلك الفقرة والعنوان فقط، رغم أنه لم ينفِ محتوى التحقيق كاملًا، كما لم يعترض أيٌ من الخبراء الأمنيين الآخرين على المحتوى، مشيرًا إلى أن اللواء حرّك الدعوى بعد اتهام بعض زملائه له بالخيانة وتشويه سمعة جهاز الشرطة، وتحويله للتحقيق بسبب تصريحاته.