مدير أمن الغربية يمنع القيادات من التعامل مع الإعلام.. والجماعة الصحفية تبدأ التصعيد
January 28th, 2017


صحفيون ضد التعذيب

منع اللواء حسام خليفة، مدير أمن الغربية، أعضاء نقابة الصحفيين من مراسلي ومديري مكاتب الصحف القومية والخاصة ومراسلي القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، يوم الخميس الماضي، الموافق 26 يناير الجاري، من دخول نادي الشرطة بمدينة المحلة الكبرى، للمشاركة في احتفالية نظمتها مديرية أمن الغربية بالتنسيق مع ديوان المحافظة، لتكريم أهالي شهداء الشرطة وأبنائهم.

وفي هذا الصدد، قال أحمد فتحي، مدير مكتب جريدة "الوطن" بالغربية، إنه توجه إلى نادي الشرطة في ذلك اليوم؛ لتغطية الاحتفالية، إلا أنه فوجئ بأن مدير الأمن أصدر تعليمات بمنع الصحفيين من دخول النادي، وأن عليهم انتظار تفاصيل الاحتفالية مرفقة بالصور والفيديوهات من المكتب الإعلامي للمديرية، وهي الجهة الوحيدة المسموح لها بتغطية الاحتفالية، بناءً على تعليمات مدير الأمن.

وأوضح "فتحي"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن مدير الأمن قرر إيقاف الصحفيين على أبواب نادي الشرطة، والاكتفاء بدور العلاقات العامة والإعلام بإصدار بيان إعلامي عن الحفل وإرساله للإعلاميين ووسائل الإعلام، عقب انتهاء الحفل وخروج كل أفراد الحضور بالكامل، مؤكدًا أن ذلك أثار استياء الصحفي، لاسيّما أن ذلك الأمر أصبح متكررًا من مدير الأمن.

وأشار مدير مكتب "الوطن" بالغربية، إلى أن هناك تجاهل مستمر للصحفيين والإعلام بالمحافظة من تغطية أية فاعليات تتعلق بمديرية الأمن، وذلك منذ 5 أشهر مع حركة التغييرات الأمنية بالمحافظة، مشيرًا إلى أن مدير الأمن يتعمد حجب أي معلومات عنهم، فضلًا عن إصداره تعليمات لكافة القيادات الأمنية بالمحافظة بعدم التعامل مع الصحفيين أو الإدلاء بأي تصريحات.

وأكد "فتحي"، أن الجماعة الصحفية بالغربية؛ سواء نقابيين أو غير نقابيين، أبدوا انزعاجهم من تعامل مديرية الأمن مع ممثلي الإعلام بالمحافظة، موضحًا أنه يتم حاليًا إعداد مذكرة عاجلة لرفعها إلى نقابة الصحفيين؛ لاتخاذ موقف، كما تم الاتفاق بين الأسرة الصحفية بالغربية على عدم نشر اسم مدير الأمن، ومقاطعة أخبار المديرية، احتجاجًا على هذا التصرف غير المسؤول.