مراسل "أونا" يروي تفاصيل اختطافه والاعتداء عليه في الفيوم
March 4th, 2017


11427759_1000020710038399_6560299654391164260_n

تعرض سعيد بريك، مراسل وكالة "أونا" الإخبارية بالفيوم، للخطف والاعتداء بالضرب، يوم الأربعاء الماضي، على يد عدد من بودي جاردات أحد أصحاب المطاعم والكافيهات غير المرخصة بالمدينة، وذلك بعد يوم واحد من نشر تقرير أعدّه "بريك"، رصد خلاله بعض أسماء الكافيهات غير المرخصة بالفيوم.

وحول تفاصيل الواقعة، أوضح "بريك"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إنه أعدَّ تقريرًا صحفيًا عن المطاعم والكافيهات غير المرخصة في الفيوم، لتسليط الضوء عليها أمام مسؤولي المحافظة، وفي اليوم التالي لنشر التقرير، أصدرت الجهات الأمنية قرارًا بإزالة بعضها، ومن بينها كافيه متواجد بعمارة غير مرخصة بأكملها.

وقال "بريك": "أثناء تغطية عملية الإزالة، يوم الأربعاء الماضي، الموافق 1 مارس؛ فوجئت بصاحب أحد الكافيهات الصادر بحقها قرار إزالة، يستوقفني بمصاحبة 4 بودي جارد، حيث قيدوني بحبل، ووضعوني داخل إحدى السيارات، واستولوا على كافة متعلقاتي الشخصية وأوراقي، ثم ألقوا بي من السيارة بعد الاعتداء عليَّ بالضرب".

وأشار مراسل "أونا"، إلى أنه أصيب بكسر في اليد اليمنى نتيجة الضرب وإلقائه من السيارة، مؤكدًا أنه حرر محضر رقم 892 لسنة 2017 جنح قسم ثان الفيوم، وقد تم إلقاء القبض على صاحب الكافيه في اليوم التالي، حيث استمعت النيابة إلى أقواله بشأن الواقعة، ثم قررت إخلاء سبيله بكفالة مالية، وفي انتظار التحريات والبحث عن باقي المعتدين.