مراسل كرموز يكتب رسالة جديدة إلى الصحفيين الإلكترونيين ” أنقذوا أنفسكم قبل أن يعتقلوا المزيد “
May 3rd, 2015


ياقوت

كتب صحفى موقع كرموز بالإسكندرية “عبد الرحمن عبد السلام”، رسالة جديده له بعد 42 يومًأ من الحبس من داخل حجز قسم الدخيلة، إلى الصحفيين الإلكترونيين.

 قال ” أنت اللي بتجري علشان تلحق تصور، بتكون في الصف الأول في أي حدث علشان تنفرد بيه، وتتميز عن أي حد تاني، بتصور شغل ممتاز صور أو فيديو وفي الآخر بتلاقي إيه؟ واحد يوقفك في الشارع؛ بتصور إيه؟ أنت تبع الجزيرة؟ وعقبال ما تفوق من الكلمة وتبدأ تفهمه إنك لا تبع الجزيرة ولا حاجة تكون اتاخدت على القسم، وتقف قدام ضابط مراته مطلعة عينه يمسكك يطلع عليك كل غله ده، غير الضرب اللي أخدته وأنت في الشارع”

 و تابع ” وبعد كل ده لما بتطلع بترجع تشتغل تاني عادي جدًا، بتتصاب بخرطوش أو حي برضه، وبتكمل شغل رغم إن مفيش حد بيجيبلك حقك، بتكون شغال في موقع ويطلع عين أهلك وفي الآخر يديك 600 جنيه ده لو مكنش اضحك عليك في موضوع شهر تدريب، أنا بقالي 42 يوم من وقت كتابة الجواب محبوس في قسم الدخيلة بتهم معرفش عنها حاجة إلا جزئية إني بصور، الحرز كان كاميرا وموبيل، الموضوع معايا عدى الإحباط، همي كله دلوقتي أننا نعمل حاجة في موضوع الاعتراف بالنقابة الإلكترونية”

 و أضاف ” معظم أعضاء نقابة الصحفيين قاعدين في البيت شغالين بمصادر وخلاص، مايكنش كل همك أنك تحضر وقفة تطالب بالإفراج عن الصحفيين وخلاص، أنت اللي بتجري على الحدث، وأنت اللي بتصور، وأنت اللي بتساعد الناس في إنك توصل مشاكلهم، وأنت عارف قدر نفسك، اجري على حريتك اكتب أخبار عن الظلم، متسكتش عن الإهانة، أنت أحسن ألف مرة من معظم صحفيين النقابة، أنت بتحب شغلك بتبدع فيه، بتلاقي في الآخر إهانة وسحل وقبض وتلفيق تهم وحبس”