مرتضى منصور يهاجم محرري البرلمان ويعتذر لهم بعد التهديد بمقاطعته
March 1st, 2017


2016-635880560065117377-511

شن النائب البرلماني مرتضى منصور، هجومًا حادًا على الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى؛ بسبب ما وصفه "إهانة" للمجلس في صحيفة "المقال"، مؤكدًا على أن ما يحدث ليس حرية صحافة ولكن "قله أدب وسفالة"، بحسب وصفه، ثم هدد الصحفيين بالضرب في حال عدم احترامهم للمجلس.

وأثارت عبارات "منصور"، بحق الصحفيين، استياءً كبيرًا بين كل المحررين البرلمانيين، الذين طالبوا مجلس الشعبة باتخاذ موقف بشأن تلك الإساءة التي نالت من الصحفيين جميعًا، وجاءت خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، التي انعقدت أمس الثلاثاء.

ومن جانبها، أعربت شعبة المحررين البرلمانيين عن رفضها للعبارات التي تلفَّظ بها النائب مرتضى منصور، مؤكدة أن ما قاله النائب بخصوص ما نشر بإحدى الصحف حول البرلمان، بأنه "سيضرب بالجزمة أي شخص لا يحترم المجلس"- أمرٌ يخرج على التقاليد والأعراف البرلمانية، ولا يليق بالبرلمان المصري العريق الذي يؤكد دائمًا حرية الصحافة.

وفي هذا الصدد، أكد عبداللطيف صبح، المحرر البرلماني لجريدة "اليوم السابع"، أن الأزمة بين النائب مرتضى منصور والصحفيين انتهت مساء أمس، عقب مجيئه إلى المركز الصحفي بصحبة النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، وتقديمه اعتذارًا للصحفيين عما بدر منه خلال الجلسة العامة، مؤكدًا أنه "لم يقصد الإساءة إلى الصحفيين الشرفاء".

وأوضح "صبح"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن اعتذار "منصور" جاء بعد مطالبة مجلس شعبة المحررين البرلمانيين، بحظر نشر أي أخبار تتعلق بالنائب البرلماني في الصحف والمواقع الإخبارية؛ اعتراضًا على العبارات المسيئة التي رددها خلال الجلسة بشأن الصحافة والصحفيين.