مصور صحفي يروي لـ"المرصد" تفاصيل الاعتداء عليه في الإسكندرية
April 12th, 2017


حسام الصياد

تعرض المصور الصحفي، حسام الصياد، في الإسكندرية، الأحد الموافق 9 إبريل 2017، إلى اعتداء بدني ولفظي من قبل عدد من الشباب الغاضب، خلال تغطيته لموقع تفجير الكنيسة المرقسية.

وقال حسام، في شهادته لـ"صحفيون ضد التعذيب"، إنه خلال قيامه بمهام عمله المتمثلة في تصوير موقع التفجير وما خلفه من دمار، تعدى عدد من الشباب الغاضبين، بالألفاظ وبسحبه من ملابسه، والاستيلاء على كاميرته، موضحًا أنهم طالبوه بالتوقف عن التصوير وإلا سيقومون بتدمير الكاميرا، ويعرضونه للإيذاء البدني.

يذكر أن 45 شخصًا قتلوا وجرح العشرات، في انفجارين، وقع الأول قرب كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا، والثان قرب الكاتدرائية المرقسية في مدينة الإسكندرية، شمال البلاد، خلال استعداد المسيحيين لإحياء أحد الشعانين الذي يبدأ معه الأسبوع الأخير الذي يسبق عيد الفصح.